هل الخبز المحمص المحروق ضار بصحتك؟

تاريخ النشر : 19/06/2017 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :502

علم السرطان والأكريلاميد

هنالك تحذير جديد عن خطر تناول البطاطا البنية والخبز المحمص المحروق على الصحة، حيث إنها تربط بين مادة كيميائية تسمى الأكريلاميد وارتفاع خطر الإصابة بالسرطان.

جاء التحذير من وكالة المعايير الغذائية في المملكة المتحدة، الذي دشنت حملة في الثالث والعشرون من يناير وسميت ب ” اطمح بالذهب” والتي تهدف إلى التقليل من كمية الأكريلاميد التي يتناولها الناس. يرمز الاسم إلى اللون الذهبي الذي يطمح له الناس عندما يطهون المأكولات النشوية بدلاً من طهيها أكثر إلى أن تصل للون البني الغامق.

ولكن ما هو الأكريلاميد؟ وما مدى خطورته على الصحة؟

الأكريلاميد هي مادة كيميائية يمكن أن تنشأ في المأكولات النشوية عندما تطبخ بدرجة حرارة عالية- على سبيل المثال عندما تقلي البطاطا أو تحمص الخبز.

أوضحت الدراسات أن مادة الأكريلاميد في الحيوانات قد تضر بالحمض النووي وتسبب السرطان، وبسبب هذا الدليل في الحيوانات قررت الوكالة العالمية لبحوث السرطان اعتبار الأكريلاميد مادة مسرطنة محتملة وذلك في عام 1994.

ولكن حتى الآن، تناول طعام يحتوي على الأكريلاميد لم يظهر أي ارتفاع في احتمالية خطر إصابة البشر بالسرطان ولدراسة ذلك حاولت بعض الدراسات بتقدير الكمية الكيميائية التي يأكلها الناس باستخدام تقارير الحمية وأخرى قامت بقياس مستويات الأكريلاميد والأيضية في الدم.

منذ أن تم العثور على مادة الأكريلاميد في بعض الأنواع من الطعام في 2002 ، العديد من الدراسات بحثت فيما إذا كان الناس الذين يأكلون الكثير من هذا الطعام تكون لديهم احتمالية أكبر للإصابة بالسرطان أم لا لبعض أنواع السرطانات في البشر كسرطان الكلية والرحم والمبايض، ونتيجة هذه الدراسات امتزجت مع بعض الدراسات الأخرى ليظهر أنه قد ترتفع احتمالية الإصابة بالسرطان، بينما بعض الدراسات الأخرى لم jظهر أي علاقة بين تناول هذه الأطعمة والسرطان. وحتى الآن لم يظهر أي نوع من أنوع السرطانات الذي ترتفع احتمالية الإصابة به عند وجود الأكريلاميد.

على أية حال، الدلائل من الدراسات على البشر ما زالت مطمئنة إلى حد ما، ولكن لا زلنا نحتاج إلى الكثير من الدراسات لتحديد فيما إذا كان الأكريلاميد يرفع نسبة السرطان في البشر، ولكن علينا التقليل من كمية تناول هذه المادة.

هنالك العديد من الخطوات السهلة التي يجب عليك اتباعها مثل أن تتجنب أو تقلل من تناولك للبطاطا المقلية ورقائق البطاطا وتستبدلها بغلي البطاطا أو  وضعها بالميكرويف لتقليل تعرضها للأكريلاميد، وأيضاً تحميص الخبز للون البني الفاتح بدلاً من البني الغامق أو الأسود يقلل تعرضنا للأكريلاميد، حيث تم العثور على الكثير من الأكريلاميد في المناطق الغامقة في الخبز.

بالإضافة إلى المحافظة على نظام حمية غذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، وتقليل تناول اللحوم الحمراء والمعالجة لتنخفض احتمالية التعرض للأكريلاميد وانخفاض احتمالية الإصابة بالسرطان.

المترجم : صالح محمد سعيد

تويتر: @sa92leh

المراجع : نعمه يوسف

تويتر: @Neamayousef_   


شاركنا رأيك طباعة