الاستشاري الافتراضي: جهاز ذكاء اصطناعي يساعد على توصيل رعاية أفضل للمرضى

تاريخ النشر : 04/06/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :311

استعمل باحثون في مجال الذكاء الاصطناعي تقنية جديدة لاختراع ما يسمى بـشاتبوتأو جهاز التواصل النصي الذكي. هذا الجهاز يمكن أن يستعمل من قِبل أطباء علم الأشعة التدخلية لأنه يستطيع أن يتواصل تلقائياً مع هؤلاء الأطباء لإيصال الأجوبة التي يحتاجون إليها.  هذا الجهاز يوفر للأطباء معلومات عن المريض ويساعدهم في تخطيط المرحلة القادمة من العلاج وخصوصاً في العلاجات باستخدام الأشعة.

أحد مؤلفي الدراسة، د. إدوارد لي – طبيب وبروفيسور مساعد في علم الأشعة – يقول: نظريتنا هي أن الذكاء الاصطناعي يكمن أن يستخدم بطريقة تلقائية وقليلة التكلفة في مجال علم الأشعة التدخلية لتحسين مستوى الرعاية بالمرضى. حاليا، بدأ الذكاء الاصطناعي بتغيير الكثير من الصناعات، ويمتلك القدرة على تغيير المجال الصحي أيضاً.”

في هذا البحث استعمل الباحثون طريقة التعلم العميق، وهي تقنية استوحيت من العقل البشري، فهذه الطريقة تستعمل شبكات تواصل مكونة من خلايا عصبية صناعية تعمل على تحليل بيانات كثيرة لتكتشف تلقائياً وتتعلممن غير تدخل البشر. واستعمل التعلم العميق لفهم نطاق واسع من الأسئلة الإكلينيكية والتجاوب معها بطريقة مشابهة للرسائل النصية. بالإضافة إلى تحليل بيانات معقدة، تستطيع هذه الشبكات أن توفر فائدة علمية في الاكتشاف المبكر للأمراض، خطط العلاج، ومتابعة تقدم الأمراض.

د. كيفن سيلز، الكاتب المشارك للدراسة وطبيب مقيم في علم الأشعة ومبرمج التطبيق، يصرح بأن هذا البحث سيساعد العديد من المجموعات في المستشفى، ففريق رعاية المرضى سيكون أسرع، وسيتوفر وصول مريح أكثر للمعلومات القائمة على الأدلة. بالإضافة إلى ذلك، أطباء الأشعة سيقضون وقت أقل على الهاتف ووقت أكثر على الرعاية بمرضاهم. أخيراً، وأكثر أهمية، هو أن المرضى سيكون لديهم أطباء مطّلعون أكثر ولديهم معلومات أفضل ويستطيعون توفير أفضل رعاية ممكنة.”

فريق البحث مكّن التطبيق، والذي يشابه تطبيقات المحادثة الفورية، وصنعوا أساس معلوماتي للتطبيق عن طريق تعليمه أكثر من ٢٠٠٠ مثال لاستفسارات الأطباء خلال الاستشارات. بطريقة التعليم هذه، يستطيع التطبيق أن يوفر فورياً أفضل جواب لسؤال الطبيب. الأجوبة تشمل معلومات بأشكال عديدة، من ضمنها المواقع، انفوجرافيك، وبرامج مخصصة. إذا قرر التطبيق أن الجواب يحتاج إلى رد إنساني، سيوفر معلومات التواصل لطبيب أشعة تدخلية. الاستعمال المتكرر للتطبيق يتيح له الفرصة للتعلم من كل سيناريو ويزيد ذكاءه وقوته.

الباحثون استعملوا تقنية تسمى بمعالجة اللغات الطبيعية، التي تستطيع أن تجيب على أسئلة طُرحت باللغة الطبيعية وتؤدي الوظائف التعليمية لأجهزة أخرى. حاليا، فريق من الأطباء يختبرون هذا النموذج في جامعة كاليفورنيا. يقول د. جون هيدج، طبيب مقيم في علاج الأورام بالأشعة، أعتقد أن هذا التطبيق سيمتلك إمكانات استثنائية، وسيغير من طريقة تواصل الأطباء ببعض للوصول الى أفضل رعاية للمرضى. بالإضافة، أعتقد أن التطبيق سيكون أسهل طريقة لمشاركة المعلومات الطبية في النهاية. بالرغم من أنه بسهولة التحدث مع الأصدقاء في الرسائل الفورية، إلا أن هذا التطبيق أداة فعالة للحصول على المعلومات.”

مع استمرار تطور التطبيق، الباحثون يهدفون إلى توسعة أعماله، والإضافة إليها مساعدة الأطباء في التواصل مع الأخصائيين. صرح د. لي أن تطبيق هذه الأداة في المجال الصحي يتيح لنا إيصال جودة عالية من الرعاية بالمرضى.

ترجمة : نوره ال سميح

تويتر: @N_AMS_

مراجعة : فاطمة الحازمي

تويتر: @fatimah_alhazmi

المصدر:

Science Daily


شاركنا رأيك طباعة