فطرٌ قاتلٌ ومقاومٌ للمضادات الحيوية يجتاحُ الولايات المتحدة

 

فطر جديد -يمكن أنتصاب به أثناء مكوثك في المشفى- قد يصبح مصدر قلق لنا في المستقبل، في السادس عشر من مارس المنصرم، أُبلغ المركز الأمريكي للسيطرة والحماية من الأوبئةعن 53 حالة إصابةٍ بنوع جديد من الفطريات يدعى(Candida Auris) غالبيتهم في ولاية نيويورك. لاحقا تم التعرف على 27 حاملا للمرض في حالة صحية جيّدة في ثلاث ولاياتٍ أمريكية مختلفة.

 

الاشخاص المعرضون بشكل كبير للإصابة بهذا الفطر هم من لديهم مناعة ضعيفة مثل الأطفال حديثي الولادة والأطفال الخدج والمصابون بداء السكري بالإضافة للمرضى الذين يقومون بغسيلٍللكلى باستمرار أو من قاموا بعمليةِ زراعةٍللأعضاءأومن خضعوا لتدخلات جراحية جديدة.

وعلى عكس أغلب الفطريات، فالإصابة بهذا النوع لا تسبب الطفحَ الجلدي لكن قد تؤدي إلى الالتهاب الدموي، والتهابات الجروح،بالإضافة لالتهابات الأذن، أو حتى لفشلٍ في الأعضاء الداخلية في أسوأ الحالات. على الرغم من أن المعلومات ليست كافية لتقييم كل الحالات، ولكن قد تصل نسبة الوفيات جراء الاصابة بهذا النوع من الفطريات إلى 60%، ولأن المصابين بهذا الفطر هم مصابون بأمراضٍأخرى فمن الصعب تحديد سبب الوفاة بشكلٍ قاطع وما إذا كان هذا الفطر هو السبب الرئيسي للوفاة.

 

تم التعرف على أول حالة إصابة بهذا الفطر في اليابان عام 2009, ومنذ ذلك الحين تم الابلاغ عن عددٍ كبير من الإصابات في دول مختلفة مثل: كندا، كولومبيا، ألمانيا، الهند، فلسطين، كينيا، الكويت، النرويج، باكستان، إسبانيا، جنوب أفريقيا، كوريا الجنوبية، المملكة المتحدة وفينزويلا.

مابين مايو 2013 وأغسطس 2016 تم الإبلاغ عن أول 13 حالة إصابة في الولايات المتحدة منذ ذلك الحين وتضاعفت حالات الإصابة ثلاث مرات. قال دايفيددينينغ من المستشفى الجامعي بمانشستر في المملكة المتحدة: “بعض سلالات هذا الفطر مقاومةٌ لأهم ثلاثة أنواع من مضادات الفطريات المتوفرة اليوم، من الصعب جدًا تطوير مضاد حيوي جديد في هذه الأيام، وإيجاد مضاد جديد خاصٍ بهذه الفطريات أصعب من ذلك بكثير!”

 

يتشارك البشر والفطريات في كثيرٍ من المسارات الحيوية لذلك فأغلب مضادات الفطريات قد تسبب التسمم للإنسان، ويقول ديينغ: أن الفطر (Candida Auris) لديهالإمكانيةبأن يصبح مشكلة حقيقية!

على الرغم من ذلك، يقول أنأغلبية الناس لا يجب عليهم القلق من أن يصابوا بهذا النوع من الفطريات، الأشخاص العاديون الذين يأتون للمشفى من أجلإجراء عملية فتاق او إزالة كتلة من الثديأوللتأكد من مستوى سكر الدم ليسوا في خطر حقيقي للإصابة بهذا الفطر، كذلك الأشخاص في المجتمع ليسوا معرضين مباشرة للإصابة به.

القليل من مُصنّعي الأدوية يركزون على تطوير مضادات جديدة للفطريات، ولكن هناك أدوية جديدة وواعدة يتم تطويرها الآن في المملكةالمتحدة والسويد واليابان، وسيتم تجربتها قريبًا لنرى ما إذا كان بإمكانها القضاء على هذا الفطر العنيد.

 

 

 

 

ترجمة: صالح الشيخ

Twitter: @Sudaneselogic

مراجعة: إيناس سدوح
Twitter: @enas_saddoh

 

 

المصدر:

NewsCientist

 

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *