الاكتئاب أثناء الحمل وعلاقته بسكر الحمل!

 

الاكتئاب أثناء الحمل وبعده قد يكون مرتبط بسكر الحمل، هذا ما أوجدته دراسة جديدة!

إذ أن النساء اللاتي عبرن عن الشعور بالاكتئاب في وقت مبكر من الحمل في هذه الدراسة هن الأكثر عرضة للإصابة بسكر الحمل في وقت لاحق، من أولئك اللاتي  لم يعبرن عن الاكتئاب National Institute of Child Health and Human Development NICHD .

وأظهرت الدراسات  ايضاً أن الاكتئاب وسكر الحمل لربما يحدثون سوياً!

وبالإضافة الى ذلك فأن الباحثون قد أوجدوا أن من لديها سكر فإن نسبة تعرضها للاكتئاب تزداد، اذ أوجدت الدراسة أن النساء المصابات في سكر الحمل هن الأكثر عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة (اكتئاب النفاس) مقارنة بغيرهن من اللاتي لم يصبن بسكر الحمل!

أما بالنسبة لسكر الحمل فهو نوع من أنواع داء السكري، لكن يحدث أثناء الحمل.

عند الإصابة بداء السكر فإن الجسم يصعب علية التحكم بسكر الدم،وخلال الحمل فإنه ايضاً يضع الأم والجنين في حالة خطر!

إذ يمكنه أن يرفع ضغط دم الأم ويحدثما يسمى بتسمم الحمل التي من الممكن أن تهدد حياتها وأما على صعيد الجنين فإنه  يكون معرض للسمنة والنمو المفرط فيجعل من الولادة الطبيعية أمراً صعباً!

في الولايات المتحدة الأمريكية فان 9.2 % من النساء يصبن بسكر الحمل و 1-15% يصبن  بالاكتئاب بعد الولادة (اكتئاب النفاس).”Centers for Disease Control and Prevention”

 

في هذه الدراسة، قد اطلع الباحثون على بيانات نحو 2800 أمرأه اللاتي كن مسجلات في معاهد الصحة القومية لنمو الجنين دراسات-سينغلتون كوهرت (NICHD Fetal Growth Studies-Singleton Cohort) ،دراسة طويلة الأجل التي تتبع صحة المرأة وصحة أطفالها أثناء وبعد الحمل.

 

النساء في هذه الدراسة قد قمن بتعبئة استبيانات في الجزءالأول من الحمل والجزء الثاني من الحمل (إذ يقسم الحمل الى ثلاث مراحل لكل مرحلة ثلاث أشهر تقريباً)وأيضاً في 6 الأسابيع بعد الولادة لمعرفة إن حدث لهن اي من أعراض الاكتئاب،وبناء على الردود لهذه الاستبيانات،عمل الباحثون على حساب معدل الاكتئاب لكل امرأه وبالإضافة الى ذلك قاموا بالاطلاع على سجلاتهم الطبية لمعرفة إذا ما  قد أصبن بسكر الحمل خلالحملهن أم لا.

 

و اظهرت النتائج أن النساء اللات يسجلن مجموع عالي من النقاط في الجزء الأول من الحمل والجزء الثاني همن الأكثر عرضة 3 مرات للإصابة  بسكر الحمل من اللاتي حصلن على أقلم جموع نقاط في الاستبيان.

إضافةً الى ذلك وجد الباحثون أن النساء اللاتي أصبن بسكرالحمل هن أكثر عرضة 4 مرات للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة (اكتئابالنفاس) بالمقارنة مع النساء اللاتي لم يصبن بسكر الحمل!

 

وأشار الباحثون بأنهم بحاجه الى أبحاث أكثر لمعرفة العلاقة بين الاكتئاب و سكر الحمل، حيث أن نتائج الدراسة لم تثبت العلاقة بين السبب و التأثير.  مع ذلك أشارت الدراسات السابقة إلى أن الاكتئاب قد يكون له تأثير على كيفية تكسير الجسم للسكر، مما قد يؤدي  إلىارتفاع مستويات السكر في الدم.

ولمزيد من المعلومات،يجب على الأطباء إبقاء أعينهم على علامات الإصابة بسكري الحمل في النساء الحوامل اللاتي لديهن أعراض الاكتئاب. وأضاف الباحث “لا نزال بالحاجة إلى مراقبةالنساء المصابات بسكر الحمل لمعرفة علامات اكتئاب ما بعد الولادة”.

 

 

 

ترجمة: سلطانة عقيل الدحيم

تدقيق و مراجعة د. ميسون المقبل – استشارية طب أجنة و حمل شديد الخطورة

 

المصدر:

Live Science

 

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *