القلق على المدى الطويل مرتبط بمستويات عالية من السمنة

تاريخ النشر : 27/04/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :521

بناء على بحث قام به علماء في USL عن طريق فحص عينات الشعر لدراسة مستويات هرمون الكورزتيزول المسؤول عن تنظيم استجابات الجسم للضغوط فإن الأشخاص الذين يعانون من الضغط العصبي لفترة طويلة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة.

أظهرت ورقة بحثية تم نشرها في صحيفة obesity أن تعرض الأشخاص إلى مستويات مرتفعة من هرمون الكورتيزول لعدة أشهر مرتبط بجعلهم أكثر سمنة وذوي وزن زائد بشكل مستمر.

تم الافتراض منذ مدة طويلة بإن القلق المزمن مسبب للسمنة إذ أن الأشخاص في فترات القلق والضغوطات يميلون إلى الإفراط في تناول الطعام والأطعمة المبهجة الغنية بالدهون والسكريات والسعرات الغذائية العالية، ولهرمون الضغط الكورتيزول دورًا مهمًا في عملية الأيض وتحديد مناطق تخزين الدهون في الجسم.

وقامت دراسات سابقة بالبحث عن العلاقة بين هرمون الكورتيزول والسمنة بالاعتماد في أساس البحث على قياس مستويات هرمون الكورتيزول في الدم واللعاب والبول ، والتي يمكن أن تختلف بناء على وقت قياسها في اليوم وعوامل أخرى مؤثرة.
وقد فشلت هذه الدراسات في تحديد مستويات الكورتيزول في الجسم على المدى الطويل.
وفي هذا البحث تم دراسة ٢٥٢٧ رجل وامرأة يبلغون من العمر ٥٤ وأكثر والذين قاموا بالمشاركة في البحث الإنجليزي للتقدم في العمر على المدى الطويل، وتم جمع البيانات من المشتركين على مدى ٤ سنوات.

وفي هذا البحث قام العلماء بأخذ خصلة شعر يبلغ طولها ٢ سم من كل مشترك في الدراسة مع الحرص على الحصول على الخصل الأقرب لفروة الرأس وهذا كان يمثل قرابة شهرين من نمو الشعر مع مستويات هرمون الكورتيزول المتراكمة.
وقاموا أيضا بقياس أوزان المشتركين ومستوى مؤشر كتلة الجسم ومحيط الخصر لديهم وكيفية ارتباط هرمون الكورتيزول في الشعر باستمرار السمنة مع الوقت.

وجد العلماء بعد فحص عينات الشعر أن الأشخاص الذين لديهم مستويات كورتيزول عالية لديهم قياسات محيط خصر أعلى وكانوا ذوي وزن أعلى ولديهم مستوى مؤشر كتلة الجسم أعلى.
وأن الأفراد الذين تم تصنيفهم كأشخاص يعانون من السمنة بناء على مستوى مؤشر كتلة الجسم ( أعلى من أو يساوي ٣٠ ) أو بقياس محيط الخصر ( أعلى من أو يساوي ١٠٢ سم لدى الرجال وأعلى من أو يساوي ٨٨ لدى النساء ) كانت لديهم مستويات هرمون الكورتيزول عالية.
وصرحت د.سارة جاكسون من ( USL Institute Department of Epidemiology & Public Health) والتي قامت بقيادة البحث
” أن هذه النتائج توفر دليلًا قاطعًا على أن القلق المزمن مرتبط بالمستويات المرتفعة من السمنة.

وأضافت بأن: الأشخاص الذين كانت لديهم مستويات كورتيزول عالية في الشعر كان لديهم أيضًا قياسات أعلى لمحيط الخصر وهذا مهم؛ لأن وجود نسبة دهون زائدة حول منطقة البطن مؤشر لزيادة فرصة تعرضهم لأمراض القلب والسكري والموت المبكر.
وأن قياس مستوى هرمون الكورتيزول في الشعر هو وسيلة جديدة نسبيًا وطريقة مناسبة وسهلة لتحديد نسب تراكيز هرمون الكورتيزول العالية المزمنة في الأبحاث المتعلقة بالوزن وبالتالي فإن ذلك يساعد في زيادة المعرفة والفهم فيما يتعلق بهذا المجال.

يوجد قيود في هذه الدراسة تتضمن حقيقة أن البيانات التي تم جمعها أخذت فئة المتقدمين في السن حيث أن مستويات هرمون الكورتيزول قد تختلف لدى الناضجين الأصغر سنًا وأيضًا فإن عينات الشعر كانت محصورة تقريبًا على الشعر الأبيض.
لذلك فإنه ليس معروفًا في الوقت الحالي ما إذا كانت نسب الكورتيزول المزمنة المرتفعة سببًا للسمنة أو من عواقبها.

ولذلك فإننا بحاجة أبحاث أكثر في ذلك وإن تم إثبات المسبب فإن تحديد نسب الكورتيزول قد يوفر طريقة جديدة لعلاج السمنة.

ترجمة: أريج الشهري
تدقيق ومراجعة : آيات أحمد بدر الدين
تويتر : @fioarcai

 

المصدر:
Science Daily


شاركنا رأيك طباعة