إثبات بأن للمكسرات فوائد صحية غير محدودة

تاريخ النشر : 25/04/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1140

 

يوجد تشكيلة واسعة من المكسرات. ولكل نوع منها تركيبة و طعم و فوائد صحية مختلفة. وأغلبية المكسرات تفيدك من عدة جوانب. والخبر الجيد هو أنك لا تحتاج إلى كميات كبيرة من المكسرات لتحصل على فوائدها الصحية التي توفرها. بأخذ حوالي نصفين بيكان و دزينتين من اللوز يوميا لتشكل حصة غذائية. يكمن السر في التناسق وليس في الكمية. وسوف تتوفر الفوائد على طول استمرارية استهلاك المكسرات في النهج اليومي. من الممكن أن تظن بأنك تعلم ماهية المكسرات ولكن سوف تتفاجأ بوجود فئات و أنواع  مختلفة من المكسرات. إذ تعد معظم المكسرات من الفواكه. تبدو من الخارج كجورب يحمل كل من البذرة والفاكهة على حد سواء. الجوز النباتي هو ما يشار إليه عندما لا تفتح القشرة ولا تخرج البذرة، و بعض الأمثلة على ذلك هي: البندق، و البلوط، والكستناء. و ينتمي الفول السوداني إلى طائفة البقوليات والتي تتضمن الفاصولياء و البازلاء. و تحتوي ثمرة ذات النواة على نواة واحدة في داخلها مثل: الكرز أو الخوخ. وعلى العكس من تلك الفواكه، تحيط بالثمرة قشرة تغطيها من الخارج مثل: الجوز واللوز والبيكان.

المكسرات مغذية
إذ يحتوي مقدار أونصة واحدة من المكسرات على 200سعرة حرارية، حوالي 5 غرامات من البروتين، و 3 غرامات من الألياف. وهي غنية جدا بالفيتامينات و المعادن إذ تحتوي على فيتامين هـ و الفسفور و المغنيسيوم و النحاس والسيلينيوم و المنجنيز. وتتراوح قيمة الكربوهيدرات بين 2 إلى 8 غرامات من الكربوهيدرات القابلة للهضم لكل وجبة.

المكسرات غنية بمضادات الأكسدة
مضادات الأكسدة هي عناصر تتضمن بقاء الجذور الحرة التي تحدث بشكل طبيعي تحت السيطرة داخل أجسادنا. وتكون على ما يرام عند محافظتها على مستواها الصحي وفي المقابل إذا زادت عن معدلها الطبيعي فقد تتلف الخلايا و تعرضك لخطر الإصابة بالأمراض الخطرة. وتحتوي المكسرات أيضا على مادة البوليفينول والتي بدورها  تمنع الإجهاد التأكسدي من خلال تحييد الجذور الحرة ومنعها من إلحاق الضرر بالخلايا. وهناك اختبار يمتحن مدى قابلية الطعام على محاربة الجذور الحرة و الذي يعرف باسم أوراك. وقد أظهرت الدراسة بأن الجوز امتلك نسبة أوراك ضعف تلك الموجودة في السمك.

المكسرات هي أداة فعالة في أنظمة خسارة الوزن
في حين أنها ليست بالضرورة أن تكون أغذية منخفضة السعرات الحرارية، فقد وجد المشاركون في دراسة فقدان الوزن أن أولئك الذين تناولوا المكسرات بشكل منتظم قد تحصلوا على متوسط ​​خسارة 2 بوصة حول الخصر و التي كانت أكثر من أولئك الذين يستهلكون زيت الزيتون. ويعتبر الفستق اختيارممتاز لمن يحاول التخلص من بعض الباوندات. وكذلك يفقد الأشخاص الذين يتضمن نظامهم الغذائي على اللوز ثلاثة أضعاف أوزانهم مقارنة بمن لا يتناول اللوز.

المكسرات تقلل من الكوليسترول و الدهون الثلاثية
ثبت بأن الفستق يحد من الدهون الثلاثية في الأشخاص الذين يعانون من داء السكري و زيادة الوزن.
وقد أظهرت دراسة سريرية أجريت لمدة 12 أسبوع بأن الأشخاص مفرطي السمنة عانوا من دهون ثلاثية أقل بنسبة 33 % مقارنة بالمجموعات الأخرى. وقد تم إثبات أن اللوز والبندق يقللان من مستوى الكوليسترول الضار و يقلصان من مجموع مستوى الكولسترول و يضاعفان من مستوى الكوليسترول الجيد.
ووجدت دراسات أخرى مماثلة بأن استهلاك أونصة من الفول السوداني والجوز والصنوبر مجموعة يوميا لمدة ستة أيام تخفض من جميع مستويات الكوليسترول.
فقد قللت جميع المستويات ما عدا المستويات الجيدة في النساء اللاتي عانين من متلازمة الأيض.
وأظهرت دراسة سريرية إضافية بأن مكسرات المكاديميا كانت فعالة في خفض مستويات الكوليسترول في الدم مع الالتزام بنظام غذائي منخفض الدهون.

المكسرات تساعد الناس الذين يعانون من متلازمة الأيض و داء السكري النوع الثاني
عند التحدث عن داء السكري من النوع الثاني و متلازمة الأيض فيجدر ذكر المكسرات لما لها من فوائد كثيرة على هذين النوعين من الأمراض. فهي أغذية قليلة الكربوهيدرات لذا فهي ملائمة لنظام غذائي ذو سكر منخفض، و كما أنها لا ترفع نسبة السكر في الدم ولكنها في الحقيقة تقلصها. إذ أظهرت دراسة سريرية بأن هؤلاء الذين تناولوا 25 غراما من الفستق مرتين في اليوم استمتعوا بانخفاض نسبة السكر في الدم بنسبة 9%. وكما أوجدت المجموعة أيضا انخفاض مستويات ضغط الدم والبروتين التفاعلي و الذي يعتبر مقدمة لمشاكل القلب.

إضافة المكسرات إلى نظامك الغذائي قد تقلل من فرصة الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية
بالمقدرة التي تمتلكها العديد من المكسرات في خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. فعليك إضافة المكسرات لنظامك الغذائي إذا ما كنت تود من التقليل من فرصة الإصابة بالنوبات القلبية و السكتة الدماغية. إذ يعتبر هذين العضوين الحيويين المسؤولين عن قضايا القلب والأوعية الدموية.

فوائد المكسرات
الجوز: تؤثر هذه المكسرات المشهورة في الوقاية من أمراض القلب، وتحتوي على الأحماض الدهنية  المتمثلة في الأوميغا 3، و تساعد الدم من التدفق بسلاسة للوقاية من مشاكل القلب.
الفستق: لما يحتوي الفستق على مستويات عالية من الألياف فإنه يساعد في الإشراف على الانتقال السلس للطعام الذي تستهلكه من خلال القولون.
اللوز: غني بفيتامين ه و المغنيسيوم و المنجنيز. اذ لها أهمية في المحافظة على صحة المخ، وتساعد على خفض مستويات ضغط الدم، و تقلل من ضغط السكر المقروء بنسبة 30% بعد حصول المريض على وجبة غذائية.
الكاجو: يحتوي على مضادات الأكسدة والتي لها دور في التقليل من المستويات العالية من ضغط الدم للذين يعانون من متلازمة الأيض.
المكسرات البرازيلية (جوز برازيلي): في المجمل تحتوي هذه المكسرات على عنصر السيلينيوم بوفرة. فإن هذه المكسرات تقي من السرطان و مشاكل الغدة الدرقية و مشاكل المناعة الذاتية و الإيدز و الربو و أمراض القلب.
تعتبر المكسرات سهلة جدا للوصول لها فهي متوفرة  في جميع محلات التموينات الغذائية، و محلات بيع الجملة، و محلات الأغذية الصحية. إذ تستطيع تناولها كوجبة خفيفة عند الشعور بالجوع، و ذلك بإضافة لوز مقشر إلى الفاصولياء الخضراء أو السلطة. احتفظ بعلبة مكسرات منوعة في خزانتك لصحة قلبك، أو قم بتغطية كريات الجبن بقطع من المكسرات من اختيارك لإضافة شيء جديد.
ترجمة:  Eman Ramdan Bedri

مراجعة: نوف الزربطان

 

المصدر:
National Health News And Discoveries


شاركنا رأيك طباعة