هل تعتبر الأشجار نباتية التغذية؟

تاريخ النشر : 19/04/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :319

هل تعتبر الأشجار نباتية التغذية؟

يعتبر الإنسان حرًا بإختياره في أن يكون نباتيَ التغذية أم لا، وله كذلك الحرية في ترك اللحوم، ولكن ماذا عن الأشجار؟ على أية حال تحتاج الأشجار فقط إلى التربة وأشعة الشمس وكذلك الماء فقط لكي تعيش، أليس كذلك؟

الاجابة بكل اختصار: “لا!” هذا ما قاله نيكولاس موني – أستاذ في قسم علم النبات في جامعة ميامي في ولاية أوهايو – وأضاف: “الزرعُ والأشجار ليست نباتية التغذية، ولكن كما هو الحال في الأعماق تكمن التفاصيل”.

 

هذه التفاصيل تعتمد على التعريف الدقيق لمصطلح نباتي التغذية، فالأشجار لا “تأكل” بشكل مباشر الحيوانات، لكنها تستفيد منها بمساعدة من الفطريات.

ومن المعروف أنه بإمكان النباتات تكوين سكريات بسيطة وذلك من خلال عملية التمثيل الضوئي والتي تعتمد في الأساس على ضوء الشمس كوقودٍ لصنع تفاعلٍ بين الماء وثاني أكسيد الكربون وذلك لإنتاج الكربوهيدرات والأوكسجين.

“إلا أن الأشجارَ تحتاج أيضًا إلى المعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم ومعادنَ محددة أخرى” هذا ما أضافه نيكولاس موني، وللحصول على هذه المواد الغذائية تحتاج النباتات الى مساعدة الفطريات.

 

حرفياً، تتواجد الفطريات في كل مكان من تربة الغابات. ووِفقًا لنيكولاس موني وكما أفاد من خلال حلقة على “2016 Radiolab” والتي بحثوا فيها عن العلاقة بين الأشجار والفرات، هذه الشبكة الهائلة من الفطريات تتكون من ملايين الخطوط المجهرية تنتشر وتتحرك في كل اتجاه، وهذا الشبكة تستمر في التسلل إلى التربة عبر الماء للبحث عن وجبة جديدة.

وأضاف نيكولاس موني لمجلة علم الحياة Live Science: “الفطر نفسه هو أكثر جزء بارز من التكوين الهائل من الفطريات المندفع مسافة تحت التربة”؛ وتعمل شبكة الفطريات على إنتاج أنزيمات بروتينية تعمل على تحطيم الدهون والبروتينات من الكائنات الحية مثل الديدان الصغيرة المعروفة باسم الديدان الخيطية، والتي تعيش في التربة، ومع ذلك لا تستطيع الفطريات إنتاجَ سكرٍ خاص بها وذلك بسبب أنها لا تقوم بعملية البناء الضوئي.

 

ويضيف: تلك الحاجة إلى السكر دفعت الفطريات إلى تكوين علاقة مع الأشجار، وذلك باتصال شعيرات الفطريات بجذور الاشجار، وتكون الجذور مغطاةً بشكل تام بالفطريات، مما يتيح تبادل المواد الغذائية في اتجاهين.

بمجرد أن يتم تأسيس التبادل، يمكن للأشجار أن تعطي الفطريات بعض السكر، وفي المقابل تعطي الفطريات الأشجار المعادن المذابة في الماء، ويقول نيكولاس: “إنها علاقة تكافلية مثالية، شريكٌ واحدٌ في العلاقة لا يمكن له أن يكسب أكثر، إنها منفعة متبادلة”.

ويضيف موني: “في الواقع تلك العلاقة لديها اسمها الخاص بها “mycorrhiza ” وتعني في اليونانية الجذور الفطرية”، “وهكذا تستهلك الأشجار المكونات الحيوانية من خلال هذه العلاقة” هذا ما قاله مايكورهيزال، ويقول موني: “يعتمد تعريفك للنظام الغذائي النباتي على هذا المفهوم، ولا يمكننا تعريف وتمييز الأشجار كنباتية التغذية تماماً، وذلك لأنها تمتص بعض المواد الغذائية المستمدة من جثث الحيوانات”.

 

 

 

 

 

 

 

ترجمة: أروى بنت عبد الله الربيعة

Twitter: @msarrwwa

 مراجعة: وفاء عبدالكريم الحطامي

Twitter: @i_wfui

 

 

المصدر:

livescience



شاركنا رأيك طباعة