فيروس انفلونزا الطيور القاتل “H7N9″ ينتشر في الصين

تاريخ النشر : 11/04/2017 التعليقات :0 الاعجابات :3 المشاهدات :643

فيروس انفلونزا الطيور القاتل ينتشر في الصين

أفاد تقرير جديد بأنه تم اكتشاف سلالة فتاكة من فيروس انفلونزا الطيور حالياً في الصين، والتي أصابت من الناس في موسم الانفلونزا هذا عدداً أكبر ممن أصابت في أي موسم منذ تم اكتشاف الفيروس ذاته.

من أكتوبر 2016 إلى فبراير 2017، تم الإبلاغ عن إصابة 460 شخصاً بفيروس H7N9، وفقاً للتقرير الذي نشر يوم 3 مارس بواسطة المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) . بذلك يعتبر هذا الموسم خامس وباء سنويٍ للفيروس، والذي قد اكتشف أول مرة في أوائل عام 2013.
حيث أفاد التقرير أنه خلال أول وباء، والذي كان في أوائل عام 2013، أصيب 135 شخصاً بالفيروس. وفي الوباء التالي (2013-2014) أصيب 320 شخصاً. أما في وباء 2015-2016، أصيب 226 شخصاً. وفي 2015-2016 أصيب 119 شخصاً.
خلال تلك الأوبئة الأربعة الأولى، %88 من المصابين بسلالة H7N9 أصيبوا بالالتهاب الرئوي، أحيل 68% منهم إلى وحدة العناية المركزة، ولقي 41% منهم حتفهم.
وبالفعل، ذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن معظم الحالات المبلغ عنها من فيروس H7N9 آلت إلى “مرض خطير للغاية”، وإن كان هناك عدد قليل من الحالات الأقل خطراً.
ويقول مركز السيطرة على الأمراض أن أعراض هذه العدوى الفيروسية تبدأ بارتفاع في درجة الحرارة وسعال. وفي كثير من الحالات، يتقدم المرض، حيث يمكن أن يتطور إلى التهاب رئوي حاد، سوائل في الرئتين، صدمة إنتانية (نتيجةً لتسمم الدم)، بالإضافة إلى فشل الأعضاء المتعددة، والذي يمكن أن يؤدي إلى الوفاة.
في التقرير الجديد، لاحظ الباحثون أن الغالبية أصيبوا بالفيروس من خلال الاتصال بالدواجن المصابة. وعلى الرغم من وجود العديد من الحالات التي ينتقل فيها الفيروس من شخص لآخر، إلا أن هذا الانتشار “من إنسان إلى إنسان” كان محدوداً، كانتقاله من الشخص المريض إلى الشخص الذي يرعاه.
ولكي يعتبر وباء فيروس ما “جائحة”، من الضروري أن يكون الفيروس قادراً على الانتقال من إنسان إلى إنسان بشكل مستمر، وبعبارة أخرى، يجب أن يكون الفيروس الوبائي قادراً على الانتشار من شخص لآخر، ومن ثم إلى آخر، وهكذا…
وعلى الرغم من أن فيروس H7N9 لا ينتشر حالياً بهذه الطريقة، فإنه من الممكن أن يتحوّر بطفرة من شأنها أن تعطيه القدرة على الانتقال بسهولة من شخص لآخر! لذا فإن مسؤولي الصحة يراقبون الفيروس عن كثب لملاحظة أي من هذه التغييرات.

لم يتم اكتشاف فيروس H7N9 في البشر أو الطيور في الولايات المتحدة، وبالتالي، فإن نسبة الخطر الحالية في الولايات المتحدة تعتبر منخفضة جداً، ومع ذلك، فقد أشار مركز السيطرة على الأمراض إلى أنه من الممكن أن ينتشر الفيروس في الولايات المتحدة، على الأرجح عبر مسافر من الصين.

 

ترجمة: لولوه يوسف الصغيّر
تويتر: @llalolo

مراجعة : فاطمة الحازمي
تويتر : @fatimah_alhazmi

 

 المصدر:
Live Science


شاركنا رأيك طباعة