اليوم العالمي للمياه ” لماذا مياه الصرف الصحي ؟ “

تاريخ النشر : 22/03/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :551
المراجع جهاد أبو الرب

ماجستير طب مخبري، وبكالوريوس علوم حياتية وتكنولوجيا طبية. Bachelor degree at biology and medical technology Master degree at medical laboratories sciences in microbiology and immunology

اليوم-العالمي-للمياه

 

 

ملخص المقال:

يحتفل العالم سنويا في 22 آذار، باليوم العالمي للمياه، وذلك من خلال حملات التوعية، بالتنسيق مع دول عديدة في العالم، لرفع درجة الوعي حول استخدام المياه. وسيكون موضوع اليوم العالمي للمياه في عام 2017 هو لماذا مياه الصرف الصحي؟ ويحتوي المقال على حقائق حول المياه، ومياه الصرف الصحي، وفوائد إعادة تكريرها واستخدامها بطرق آمنة.

 

 

يتم الاحتفال باليوم العالمي للمياه سنوياً في 22 آذار، وحيث يتم تسليط الضوء على أهمية المياه العذبة وإدارة مصادرها. تم تعيين هذا اليوم للاحتفال بالمياه تبعاً للتوصيات في مؤتمر الأمم المتحدة عن البيئة والتنمية والذي عقد في مدينة ريو دي جانيرو في عام 1992، وكانت استجابة الجمعية العامة للأمم المتحدة لتلك التوصيات بجعل يوم 22 آذار من كل سنة اليوم العالمي للمياه وذلك بتاريخ 22 كانون أول 1992 والاحتفال به بدءًا من سنة 1993.

 

وقد دعت الجمعية إلى تخصيص هذا اليوم للقيام بأنشطة هادفة لتعزيز الوعي الاجتماعي عن طريق توزيع منشورات وثائقية وتنظيم المؤتمرات والحلقات ومعارض تتعلق بحفظ وتنمية موارد المياه ومعالجة أزمة المياه العالمية.

واليوم العالمي للمياه هو احتفال دولي وفرصة للتعلم أكثر عن المشاكل المتعلقة بالماء وذلك بحث الآخرين على القيام بما يمكن فعله لإحداث فرق.

 

فالزيادة في النمو السكاني وارتفاع مستوى المعيشة ومتطلبات البشرية كل هذا يضع عبئًا ثقيلًا على مصادر المياه،  حيث أن أنماط الاستهلاك والإنتاج الغير مستدامة تساهم في تدهور النظام البيئي وبالتالي تقلل من القدرة على الحصول على المنتجات والخدمات الأساسية للبشرية، الأمر الذي يتطلب القيام بإزالة هذه التهديدات بشكل عاجل.

 

في كل عام تضع لجنة الأمم المتحدة المعنية بموارد المياه والريّ موضوعاً لليوم العالمي للمياه يتناسب مع تحديات الوقت الحالي والمستقبل. الحملة المرتبطة بموضوع اليوم العالمي للمياه، يتم تنسيقها مع عضو أو أكثر من لجنة المياه في الأمم المتحدة ذوو العلاقة والصلاحيات.

الماء هو وحدة البناء الضرورية للحياة، ولكنه يعتبر أكثر أهمية وضرورة من إطفاء أو سد الحاجة للعطش أو حماية الصحة، الماء مهم لإيجاد فرص عمل، ودعم الاقتصاد، والمجتمع، والتطور البشري.

اليوم يوجد أكثر من 663 مليون إنسان يعيشون بدون مصادر مياه آمنة صحياً تصل إلى منازلهم، وهم يهدرون ساعات غير معدودة في المشي أو الوقوف في طوابير الحصول على المياه من مصادر بعيدة عن منازلهم، ويتجاوزون الحقائق والمفاهيم الصحية في استخدامهم للمياه الملوثة.
اليوم العالمي للمياه لسنة 2017 بعنوان ” لماذا مياه الصرف الصحي؟ ” وسوف تقوم لجنة المياه في الأمم المتحدة بتسليط الضوء على موضوع مياه الصرف الصحي وطرق تقليل وإعادة استخدام أكثر من 80% من مجمل مياه الصرف الصحي التي تتدفق من منازلنا، ومدننا، والصناعة، والزراعة التي تعود للبيئة دون أن تتم معالجتها. مما يؤدي إلى تلوث البيئة وفقد العناصر الغذائية القيمة والمواد والمعادن القابلة للاسترداد.

 

نحن بحاجة لتحسين جمع ومعالجة مياه الصرف الصحي، وإعادة استخدامها بطريقة آمنة. وبنفس الوقت، نحتاج أيضاً لتقليص كمية وتلوث مياه الصرف  الصحي التي ننتجها، لحماية البيئة ومصادر المياه.

الهدف التطويري المستدام هو التأكد من وفرة ومناسبة إدارة المياه والصرف الصحي للجميع بحلول عام 2030، متضمناً هدفا بتقليص نسبة مياه الصرف الصحي الغير معالجة، وزيادة تدوير مياه الصرف الصحي، واستخدامها بشكل آمن.

 

حقائق مختلفة:

  • عالميا، أكثر من 80% من مياه الصرف الصحي التي تتدفق من الاستخدامات المجتمعية المختلفة، تعود للطبيعة والبيئة دون معالجة، أو إعادة استخدام.
  • هناك 8 بليون شخص حول العالم يستخدمون مصادر مياه شرب تلوثت بمياه المجاري والفضلات، خاصة في مدن الدول النامية مما يجعلهم عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض مثل الكوليرا، وإلتهابات الأمعاء التي يصاحبها الإسهال (الديزنتاريا)، والتيفوئيد، وشلل الأطفال. المياه غير الآمنة، والافتقار للصرف الصحي الجيد، والنظافة الشخصية تتسبب سنويا بحوالي 842,000 حالة وفاة.

 

لكن لو قمنا باستغلال مياه الصرف بشكل جيد ستصبح مورد ذو قيمة لنا، فبدلاً من التخلص منها وتحمل أعباء التلوث الناتج من ذلك يمكننا معالجتها وإعادة استخدامها بشكل آمن. للحصول على مصدر آمن للمياه، والطاقة، والمواد الغذائية، والمواد المعاد تدويرها.

 

أخيراً , في أي مكان كنتم وأياً كان ما تفعلونه، 22 آذار إجعلوه يوماً للماء فقط، لنفعل كل ما نستطيع لتوفير مستقبل آمن للبشرية، يقول جاي رايدر رئيس لجنة الأمم المتحدة المعنية بموارد المياه “افعل ما تستطيع، افعله مع الأخرين، وافعله بشغف”.

 

 

 

كتابة: سارة عبدالله السهلي

Twitter: @_sarah_44

 

مراجعة: جهاد أبو الرب

Twitter: @jabulrob

 

المصادر :

World Water Day

World Water Org

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة