الكلاب تتذكر حتى أبسط الاشياء التي نفعلها!

تاريخ النشر : 21/03/2017 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :764

الكلاب-تتذكر-حتى-أبسط-الاشياء-التي-نفعلها

الكلاب تنتبه لتصرفاتنا أكثر مما نظن، الدراسات الجديدة تظهر بأن الكلاب تتذكر تصرفاتنا والمواقف التي تحدث في ذلك الوقت حتى لو كانت غير مهمة. الاكتشاف الذي ذكر في علم الأحياء اضافة الكلاب للقائمة القصيرة للحيوانات الاخرى مثل الفئران، البطاريق والقرود المعروفة بأن لديها ما يسمى “بالذاكرة العرضية” وهذا يعاكس ما يسمى “بالذاكرة المعنية” التي تذكر الحقائق والقواعد بإمكانية معرفة الشخص بدون الحاجة للتذكر موقف خاص.

“الاختلاف بين الذاكرة العرضية والذاكرة المعنية من الممكن تكون كفكرة الاختلاف بين القدرة على التذكر والمعرفة” وجهت الكاتبة كلوديا فقازا بمجموعة متا ايليت الخاص بأبحاث علم السلوك المقارن في بدابست، هنقاري.

 

الاشخاص يستخدمون الذاكرة العرضية كل الوقت، فعلى سبيل المثال إذا تم توجيه هذا السؤال لك: “ماذا فعلت حين استيقظت من النوم؟” تستطيع أن تفكر في الماضي لذاك الوقت، مثل لف شريط الفيديو وتشغيل اللحظة في رأسك. الآن من المعروف بأن الكلاب تستطيع أن تفعل شيئا مشابها. المهارة في العادة تربط للإدراك النفسي، الأشياء التي تثير فضول الكلاب تعطيه اشارة بانه يستطيع فعلها عقليا.

 

على الرغم من أن فقازا تقول “انه تحدي كبير لبناء دراسة واختبارها على الكلاب”، فكما يبدو هي وزملاؤها اكوي بوقني وادم ميكلوسي واجهوا صعوبات عند اختبار المهارات العقلية. استفادوا من الايجابيات لخدعة الكلب المسماة ب “افعل مثل ما افعل”. الكلاب مدربة ل “افعل مثل ما افعل” بقدرته مشاهدة اداء شخص وفعل مثل فعل الشخص. على سبيل المثال إذا كان صاحب الكلب قد قفز فالكلب سيفعل نفس الشيء. أداء ناجح للخدعة ليس كافيا لأثبات ان الكلب لدية ذاكرة عرضية. ذلك لأن لديهم إثبات أن الكلاب تذكر ما رأوه بمجرد رؤية شخص يقوم بشيءٍ ما حتى عندما لم تكن تتوقع مكافأة.

 

للوصول لحل لهذه المشكلة درب الباحثون ١٧ كلبًا ليحاكوا اداء الانسان مع طريقة التدريب “افعل مثل ما افعل”. ثانيًا فعلوا طريقة اخرى للتدريب عندما كانت الكلاب تدرب على الاستلقاء أرضا بعد ما رأوا من أداء شخص يفعل نفس الفعل. الامثلة تتضمن اشياء بسيطة مثل احضار شنطة مغلفة بصورة كلاب، او الامساك بمظلة. بعد ما الكلاب تعلمت الاستلقاء الأرض، الباحثين فاجئوا الكلاب عند قولهم” افعلها”! فالكلاب فعلوا مثل ما فعل الشخص مسبقا. بمعنى اخر الكلاب تسترجع ما فعل شخص من قبل، حتى لو ليس لديهم اي سبب مقنع لتذكر ما فعل الشخص.

بالإضافة لإظهار ان الكلاب لديها ذاكرة عرضية، هذه اول دراسة اجريت بشأن” تتبع الذاكرة لأداء الاشخاص، وليس من الاشخاص نفسهم”. يقول، اضافة الى هذا لقد اقترح ان الكلاب تتذكر كمية الافعال التي نفعلها كل الوقت، “على الرغم من افتقار الصلة بالموضوع”.

 

“هذه هي مهارة” قالت متبعة: “هذا من الممكن أن يكون مفيد لكائنات حية في مجتمع غني ومعقد ومليء بالأشياء التي يجب أن تكتشف، ومصاحبيهم من البشر من الممكن اعتبارهم كمصاحب قادر ان يتعلم الكلب منه”. بعد هذا هي والفريق خططوا لتحقيق بشأن هل الكلاب تستطيع إدراك اهداف الاخرين ام لا، او أن الكلاب يحاكون فقط ما يرونه، تبعا لهذا الهدف. انهم فضولين بشأن القضايا، فقازا تقول، هذا بسبب أن الكلاب لديها القدرة لتكون عينة لدراسة الصعوبة في الذاكرة العرضية “خاصة بسبب ان تطويرهم وتحسينهم للإيجابيات لتعيش في مجموعة البشر الخاصة”.

 

 

 

 

 

ترجمة: ريما محمد السحيباني

Twitter: @Rima_ze

مراجعة: سارة الفيفي

Twitter: @sarah_ahmed95

 

 

المصدر:

Live Science

 

 


شاركنا رأيك طباعة