الفتيات أكثر قلقاً من الرياضيات مقارنة بالأولاد

تاريخ النشر : 19/02/2017 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :1201
الكاتب دانة العتيبي

طالبة هندسة ميكانيكية- جامعة الكويت

المراجع خولة حافظ

طالبة ماجستير عقيدة ومذاهب معاصرة

الفتيات-أكثر-قلقاً-من-الرياضيات-مقارنة-بالأولاد

مجموعة من علماء النفس من جامعة ميسوري، وجامعة كاليفورنيا-إيرفين، وجامعة غلاسكو في اسكتلندا اكتشفوا بأن للبنات مشاعر سلبية حول الرياضيات التي تؤدي إلى تجنبهم المواضيع الخاصة بالرياضيات. تسمى غالباً بـ “قلق الرياضيات”، ويعتقد العلماء بأن هناك عدة عوامل أخرى أدت إلى ارتفاع قلق الرياضيات لدى الفتيات مقارنة بالفتيان.

 

يقول ديفيد جيري – بروفيسور علم النفس في كلية الآداب والعلوم – : “قمنا بتحليل أداء الطلاب خلال الخمسة عشرة سنة الأخيرة من جميع أنحاء العالم مع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية في أكثر من ٦٠ دولة والمناطق الاقتصادية بما فيها الولايات المتحدة الأمريكية و المملكة المتحدة”، وأضاف أيضاً: “كشفت التحاليل أيضاً بأن مرحلة قلق الفتيات من الرياضيات لم تكن لها علاقة بمهن أمهاتهن في مجال الرياضيات والهندسة أو لا، أو بمساواة الجنسين في هذه الدول، في الحقيقة الفرق بين البنات والشباب بالرياضيات أكبر بالدول المتقدمة، بالدول المتقدمة جداً، فأداء الرياضيات عند البنات والشباب أعلى ورهاب الرياضيات لديهم أقل، ولكن هذه الحقيقة أقوى للشباب من البنات”.

بالنسبة إلى هذه الدراسة في ٥٩٪‏ من الدول الفرق من قلق الرياضيات عند البنات والشباب أكبر مرتين من مقدار الفرق بينهم في أداء الرياضيات،مشيراً إلى أن هناك عوامل أخرى مؤدية إلى ارتفاع قلق الرياضيات عند البنات مقارنة بالأولاد، كما أضافت جيري : “أبرزت الدراسة تعقيد الفرق بين البنات والشباب بأداء الرياضيات والقلق منها”.

وأظهرت الدراسة أيضاً بأن للوالدين دور محتمل لإظهار قيمة وأهمية الرياضيات لبناتهم وأولادهم، فالوالدين في الدول الأكثر تقدماً يركزون على تنمية الرياضيات عند أولادهم أكثر من بناتهم، على الرغم من أن هذه الدول المتقدمة توجد نسبة كبيرة من الأمهات العاملات فيها في مجالات الرياضيات والهندسة.

 

يقول جيسبرت ستوت – قارئ في علم النفس بجامعة غلاسكو والمؤلف المشارك في هذه الدراسة – بأن: “السياسات المتبعة لجذب البنات والنساء للمواد مثل علوم الكمبيوتر، الفيزياء، والهندسة فشلت بشكلٍ كبير” وأضاف: “المساواة بين الجنسين هو مفتاح القيمة الإنسانية عند المثقفين والمجتمعات المتقدمة، لكن بحثنا أظهر بأن صانعو القوانين لا يعتمدون عليه بأنه عامل في جذب الفتيات أكثر إلى المواد مثل الفيزياء وعلوم الكمبيوتر. من العدل بأن نقول أن لا أحد يعرف كيف يتم جذب الفتيات إلى هذه المواد، القوانين والبرامج المستخدمة لتغيير توازن الجنسين في هذه المواد لاتعمل”.
هذه الدراسة أظهرت بأن: “الدول مع تساوي الجنسين بمرحلة عالية أثبتت فرق كبير بالفارق الوطني بالخوف من الرياضيات، وتقييم الوالدين القليل للرياضيات للبنات”.

 

 

 

ترجمة: دانة العتيبي

_Twitter: @danahotb

مراجعة: خولة حافظ

Twitter: @kholahafiz

 

 

المصدر:

Science Daily

 


شاركنا رأيك طباعة