كيف تخفف من آلام الصداع ؟

كيف-تخفف-من-آلام-الصداع-؟

استرح في غرفةٍ هادئة .. ومظلمة ..

إن الإجهاد و الضغوط أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالصداع , و من الأمور التي تساعد على تخفيف صداع التوتر هو أن تقوم بإرخاء عضلات جسمك المشدودة , و ” الصداع التوتري ” هو أكثر أنواع الصداع انتشارًا , حيث إن بعض الأشخاص الذين يعانون منه يعانون أيضًا من حساسية زائدة تجاه الضوء والأصوات , لهذا ينصح بالراحة والجلوس في غرفةٍ ذات ضوء خافت , وأغلق عينيك وحاول أن تُريحَ ظهرك و رقبتك وأكتافك .

 

الكافيين و الصداع 

من الممكن أن تساعد مادة ” الكافيين ” في التخفيف من أعراض الصداع و ذلك باستخدام الأدوية التي تخفف ألم الصداع بشكل أفضل و أسرع , حيث أن مادة ” الكافيين ” تضاف إلى مسكنات الألم مما يجعلها أكثر فعالية في علاج الصداع , فلذا يتم إضافة ” الكافيين ” كعنصر أساسي في الأدوية .

 

– استرخِ للتخفيف من حدة الألم

إن تمارين التنفس العميق و التأمل قد يقلل من التوتر و من ألم الصداع , هذه التقنية السريعة هي أن تأخذ نَفَسًا عميقًا عدة مرات ثم تقوم بالزفير ببطء و قم بإرخاء المناطق التي تشعر أنها ضيقة و مكتظة بداخلك .. أيضًا حاول أن تتصور مشهدًا جميلًا داخل عقلك فهذا يساعدك على الاسترخاء, أيضًا قم بإنزال ذقنك نحو صدرك ثم برفق و ببطء أدر رأسك في نصف دائرة من جانب واحد إلى آخر .. أثناء ذلك خذ نَفَساً عميقًا ثم قم بالزفير ببطء .

 

– علاج الصداع بالحرارة المرتفعة أو المنخفضة

الحرارة المرتفعة أو البرودة القارسة قد تساعد على تخفيف الألم الناتج عن إنقباض العضلات التي يمكن أن تكون لها علاقة بألم الصداع , الحمام الساخن أو الحرارة الرطبة ( البخار ) قد يخفف من أمراض الصداع النادرة خصوصًا إذا تم تعريض الجزء الخلفي من الرقبة لهذه الحرارة , جرّب مثلاً أن تضع زجاجة ماءٍ ساخن أو منشفة أو كمّادةٍ دافئة على رقبتك .

إذا كنت تفضل البرودة فجرّب بأن تضع ثلجاً داخل كيسٍ أو منشفةٍ و ضعه على جبينك أو رقبتك أو مررها على أنحاء وجهك .

 

– التدليك يبعد التوتر و الصداع

إن التدليك يقوم بإرخاء العضلات المشدودة بشكل فعّال و يساعد جسمك على الاسترخاء و الشعور بالراحة , إذ يمكن له أن يكون فعّالًا جدًا في التخفيف من صداع التوتر و الضغوطات الداخلية في جسمك , فلتجد شخصًا يقوم بتدليك رأسك و رقبتك و عضلات أكتافك بشكل لطيف أو افعل ذلك بنفسك دلّـك المناطق التي تستطيع الوصول إليها بلطفٍ و قم بفرك الجزء الذي يؤلمك في رأسك بأصبعك لعدة ثوانٍ و استرخِ .. كرر التدليك عند الحاجة .

 

– تمرّن لتخفيف التوتر

أيضًا تمارين الرقبة تساعدك على تخفيف ألم صداع التوتر الناجم من عقد رأسك في وضعية واحدة لفترة طويلة , فقد يساعدك هذا التمرين : قم بوضع راحة يدك على جبهتك ثم باستخدام عضلات الرقبة قم بدفع جبينك برفق إلى الأمام ضد راحة يدك التي تقاوم الضغط هي و ذراعك, و حافظ على اتجاه رأسك بشكل مستقيم .

 

– جرب التدليك بالوخز

من تقنيات تخفيف ألم الصداع التدليك بالوخز و ذلك باستخدام اصبع الإبهام حيث تضعه بالقرب من قاعدة الجمجمة, ابحث عن منطقة الانخفاض في رأسك على كلا الجانبين حيث يرتبط الرأس بالعنق و العضلات تكون سميكة و ممتدة تقريبا 2 إنش من المنتصف , قم بالضغط برفق بالابهام حتى تشعر بالألم , و أثناء الضغط قم بتحريك الإبهام بحركة دائرية صغيرة لمدة دقيقة أو دقيقتين .

 

– استخدام الأدوية العامة للصداع

استعمال الأدوية دون وصفة طبية مثل “الأَسيتامينوفين” و “الأسبرين” و “البروفين” و “نابروكسين صودويم” تخفف من ألم الصداع, حيث إن الأدوية المحتوية على “الأَسيتامينوفين” و “الأسبرين” و “الكافيين” قد تخفف بشكل أفضل الألم لبعض الأشخاص عندما تؤخذ لوحدها فقط, و لكن استعمال أدوية الصداع لأكثر من 3 أيام في الأسبوع يعتبر إفراطًا غير صحيح في الاستعمال لهذا راجع طبيبك إذا كنت تحتاج إلى مسكن للصداع بشكل مستمر .

 

– العلاج باستخدام الإبر

إنّ هذا العلاج أحد أنواع الطب الصيني , حيث يضع الطبيب إبرة رفيعة في مناطق معينة في جسدك فتقوم بتحفيز هذه المناطق مما يؤدي إلى تحرير الألم من جسدك بشكل طبيعي , فيخفف من ألم العنق و الكتف و آلام الرأس و يحفز إفراز هرمون “الاندروفين” الذي يفرز للشعور بالراحة و السعادة , وجدت بعض الدراسات إن علاج الوخز بالأبر يعتبر علاجًا وقائيًا يستمر لعدة أشهر , و الوخز بالإبر يخفف من ألم الصداع التوتري الذي يصيب الأشخاص الذين يبذلون جهدًا عاليًا و يمكن أن يُعَالَج الصداع فقط بالوخز بالإبر أو يُكمّل العلاج باستخدام علاجاتٍ أخرى .

 

متى تلجأ للطبيب بسبب الصداع ؟

عندما يتكرر الصداع أو يدوم لأكثر من بضعة أيام راجع طبيبك , اذهب للحصول على علاج، عندما يأتيك الصداع بشكل مفاجئ و حاد أو أصبت بالصداع بعد حدوث إصابة في الرأس, أيضًا إذا اشتد ألم الصداع بشكل أكثر مما مضى, من المهم جداً أن تحصل على فحصٍ و رعايةٍ طبيةٍ عندما يصاحبه حرارةٌ أو تصلبٌ في الرقبة و شعور بالخدر والدوخة والارتباك والغثيان الشديد وضيق التنفس و ضعف في الرؤية عندها يجب عليك مراجعة الطبيب .

 

 

 

ترجمة : مها العقيل

Tiwtter: @maha6860

تدقيق: حمد الصقر

 

المصدر:

WebMd

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *