متى تقلق من القلق

متى-تقلق-من-القلق

لا شيء هناك يستحق التفكير والقلق من أجله سواءً كانت أموراً صحية أو مهنية. لأن الشعور بالخوف يرتبط بعدة أشياء مثل الصراع السياسي أو كوارث طبيعية. فالقلق المؤقت من الممكن أن يكون ردة فعل صحية للخطر وعدم اليقين. لكن القلق الدائم والتوتر قد يكون علامة لاضطراب القلق العام.

 

هل لدي اضطراب القلق بشكل عام ؟

بكل تأكيد انت تحتاج لاستشارة طبيبك لتعرف الإجابة. لكن في حين كون اضطرابات القلق الأخرى تنشأ في مواقف معينة، يتميز اضطراب القلق العام بالقلق المنٌهك والمتٌعب والهلع والاثارة حول أي شيء.

الناس الذين يعانون من اضطراب القلق العام  يميلون إلى  المعاناة من القلق بحياتهم اليومية. وهم  لا يستطيعون التخلص من ذلك الشعور بأن شيئاً سيئاً سوف يحدث وهم ليسوا مستعدين له. هؤلاء الناس من الممكن أن يقلقوا من فوات مواعيدهم المهمة أو فقدان وظائفهم أو بأنه سوف يحدث حادث مروري  لهم لا سمح الله. و أيضا بعض الناس يشعرون بالقلق من القلق الزائد.

أيضا الأعراض الجسدية للقلق شائعة وتتضمن  زيادة نبضات القلب  والجفاف في الفم  ومغص شديد، وأيضا تشتد العضلات لديه ويحس بالتعرق ورعشه بجسده.

وهذه التعبيرات الجسدية للقلق من الممكن  أن يكون لها تأثير سلبي على الصحة البدنية. ومثالاً على ذلك الأشخاص الذين يعانون من اضطراب القلق العام فهم مهددون أيضاً بنوبات قلبية وأمراض أخرى في القلب.

ترويض القلق

اذا كنت تشعر من اضطراب القلق العام هناك علاج يسمى بالعلاج السلوكي المعرفي  (CBT) من الممكن أن يساعدك.  فهو يساعد الناس عندما يسيئون تفسير الأحداث، أو عندما يبالغون في تصعيب أو وضع افتراضات متشائمة لا داعي لها.

وبالنسبة لبعض الناس يمكن ان تكون الأدوية علاجاً. وغالباً تكون الأدوية الموصوفة مضادة  وهذه الأدوية تستغرق وقتا أطول في العمل من العقاقير المضادة للقلق التقليدية، وأيضاً من الممكن أن تؤدي إلى تخفيف قدر كبير من الأعراض مع مرور الوقت.

ترجمة: Nawaf Alotaibi

Twitter: @ i_nwa_otb

مراجعة: هالة عبدالعزيز الشمري

Twitter: @HalahAlshammari

المصدر :

 Health Harvard

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *