حقائق حول عنصر السيلينيوم

تاريخ النشر : 31/01/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :885

 حقائق-حول-عنصر-السيلينيوم

عنصر السيلينيوم هو عنصر أساسي في التغذية، ويحتاج الناس لعنصر السيلينيوم لصحة المفاصل و القلب والعيون، ويلعب دور أساسي في توليف الحمض النووي، وجهاز المناعة والجهاز التناسلي، ويساعد أيضا في محاربة السرطان وأمراض أخرى. وليس باستطاعة الجسم تصنيع هذا العنصر بنفسه لذلك فهو يحتاج أخذه من مصادر خارجية. و على كل، فإن كمية قليلة من عنصر السيلينيوم تدوم لفترات طويلة وقد يتحول إلى عنصر سام عند الإفراط في استخدامه  في الحمية الغذائية . وقد تكون مكملات السيلينيوم الغذائية ممنوعة للأشخاص الذين يحصلون على جرعات كافية من هذا العنصر في حميتهم الغذائية.

لعنصر السيلينيوم أشكال متعددة (تآصلية)، ولكن تم الاعتراف بثلاثة منها فقط، سيلينيوم غير متبلور يكون على شكل بودرة (مسحوق) حمراء اللون، أو يكون أسود اللون على شكل بلوري أو زجاجي. والشكل المستقر لهذا العنصر هو شكل السيلينيوم البلوري السداسي ويكون باللون الرمادي المعدني وأما شكل السيلينيوم أحادي الميلان البلوري فيكون لونه أحمر قاتم، وهو يشبه عنصر الكبريت في تركيبته.

 الحقائق فقط

2

السيلينيوم الأسود في شكله البلوري (الزجاجي)  عادة يباع كخرزات. والسيلينيوم الغير بلوري في شكل البودرة الحمراء.

 

وهنا نذكر بعض خصائص عنصر السيلينيوم، وفق مختبر جيفرسون:

  • العدد الذري ( عدد البروتونات داخل النواة): 34
  • الرمز الذري ( في الجدول الدوري للعناصر): se
  • الوزن الذري ( متوسط كتلة الذرة): 78.96
  • الكثافة: 4.809 جرامات لكل سنتيميتر مكعب
  • الحالة في درجة حرارة الغرفة: جامدة
  • درجة الانصهار: 429 فهرنهايت ( 220.5 درجة مؤية)
  • درجة الغليان: 1.265 فهرنهايت ( 685 درجة مؤية)
  • عدد النظائر المستقرة: 6

قام العالم الكيميائي السويدي (جونز جاكوب برزليوس) باكتشاف عنصر السيلينوم سنة 1817 كما قام أيضا بتحديد الوزن الذري لكثير من العناصر وقام بتطوير نظام الرموز الكيميائية.

 

تاريخ

قام برزليوس باكتشاف عنصر السيلينيوم بعدما قام بتحليل التلوث ( المادة الملوثة) في حمض الكبريت والذي أنتج في مصنع في السويد. وقد ظن في بادئ الأمر بأنه معدن لامع ذو صفائح، ولكنه أدرك فيما بعد بأنه عنصر غير معروف وفقا لمختبر جفرسون. وفي وقت مضى كان يعتقد بأن عنصر السيلينيوم قد يكون ساما. ففي القرن 1960 قام الأطباء بعمل أبحاث عن إمكانية محاربة عنصر السيلينيوم للأورام وقد انتهت بصحة  كل من سلسلتي الأفكار. وقد أظهرت بعض نتائج دراسة بعض الحيوانات بأن عنصر السيلينيوم قد يساعد في الوقاية من السرطان ولكن عن طريق أخذ المكملات الغذائية والتي لا تعتبر فكرة جيدة وفقا لمجتمع السرطان الأمريكي. ويوجد حد صغير جدا للجرعات الخاطئة وتجاوز القليل فقط من الاحتياج من الممكن أن يصبح سام.

 

 

وهذه بعض التأثيرات الجانبية للجرعات الزائدة وفقا لجامعة ماري لاند:

  • التهيج.
  • فقدان الأظافر.
  • فقدان الوزن.
  • الطفح الجلدي.
  • الإعياء.

التوزيع الإلكتروني وخصائص عنصر السيلينيوم: 

3

 

مصادره:

يوجد عنصر السيلينيوم في العديد من الأغذية، وتعتبر المأكولات البحرية واللحوم العضوية من المصادر الغنية به وفقا للمعهد العالمي للصحة. ومن المصادر الغذائية الأخرى التي تحتوي على عنصر السيلينيوم هي الحبوب ومنتجات الألبان.

وقد نجده أيضا في مياه الشرب في بعض المناطق.

 

ونجد قيمة عنصر السيلينيوم في التربة إذ أنها تؤثر في  قيمة عنصر السيلينيوم الذي ينمو فيها، حيث أن درجة حموضة التربة وأشياء أخرى تؤثر في مستوى عنصر السيلينيوم كذلك. وتعتبر التربة في وسط شمال الولايات غنية بشكل خاص بعنصر السيلينيوم وفقا للمسح الجيوكيميائية العالمي. وتميل بعض النباتات مثل الثوم والمكسرات البرازيلية إلى تكدس عنصر السيلينيوم فيها إن نمت في تربة غنية بعنصر السيلينيوم. فإن مقدار أونصة واحدة من المكسرات البرازيلية والتي تعادل ستة حبات تقريبا قد توفر مقدار 543 ميكروجرام من عنصر السيلينيوم. إذ يحتاج الناس يوميا إلى استهلاك مقدار ضئيل بنسبة 55 ميكروجرام أو جزء المليون من الجرام. ويوصي مجتمع السرطان الأمريكي بعدم تجاوز الحد الأقصى من الجرعة في المكملات الغذائية بحيث لا تزيد عن 200 ميكروجرام من عنصر السيلينيوم في اليوم الواحد.

1

يعتبر البندق البرازيلي مصدر غذائي هام يحتوي على عنصر السيلينيوم.

 

 

الاستعمالات

وبعيدا عن الاستخدامات الداخلية للإنسان لعنصر السيلينيوم فإنه يدخل في التصنيع كذلك. فهو يستخدم لتلوين ولإزالة ألوان الزجاج. و عندما يستخدم في الزجاج  المينا يمكن إنشاء اللون الأحمر القاتم. ويستخدم أيضا في تصنيع حبر التصوير الفوتوغرافي، والخلايا الضوئية، وعدسات الكاميرا الرقمية وضوؤها المتري، ويضاف أيضا للفولاذ المقاوم للصدأ.

دراسات/ نظريات/ أبحاث

أظهرت الدراسة  التي أجراها جون هوبكينس في جامعة مدرسة بلوم برغ للصحة العامة سنة 2008 بأن المستويات المنخفضة من عنصر السيلينيوم مرتبطة بالمخاطر المنخفضة للموت بالسرطان. وتضمنت الدراسة 13887 مشترك بالغ.

ووجدت الدراسة أيضا بأن المستويات المرتفعة من عنصر السيلينيوم في الدم قد تكون مرتبطة بالزيادة في عدد الوفيات.

وفي المقابل فإن هناك العديد من الدراسات التي اقترحت بأن عنصر السيلينيوم قد يقي من السرطان، و نشرت دراسة في جريدة المعهد العالمي للسرطان في 2014 بأن عنصر السيلينيوم قد يضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستات.

بالإضافة لذلك فإن بعض الدراسات كالتي أجراها مبنى الصيدلة السريرية ل 60 مريض في 2014  أظهرت بأن مكملات عنصر السيلينيوم للمرضى الذين يعانون من الدرجة الثانية للسكري قد تكون مرتبطة بالتأثيرات العكسية في جلوكوز الدم.

هل تعلم؟

وفقا لما قالته الأستاذة المساعدة في قسم الهندسة الكيميائية في جامعة نيو هيفن بأن اسم عنصر السيلينيوم مشتق من كلمة يونانية والتي تعني القمر، والمثير للسخرية فإن عنصر تلوريوم والذي يقع مباشرة فوق عنصر السيلينيوم مشتق من كلمة يونانية بمعنى الأرض.

و الحالة الطبيعية لعنصر السيلينيوم في درجة حرارة الغرفة تكون جامدة وهو لا فلز. قال سيمون ’بأن الرائحة الغازية لعنصر السيلينيوم نتنة ’.

وعند تعرض عنصر السيلينيوم للضوء يصبح أفضل في توصيل للكهرباء،وكلما اد إشراق الضوء، كلما زاد توصيل السيلينيوم، وفقا لمختبر جيفرسون.

 

ترجمة: Eman Ramdan Bedri

مراجعة: نوف الزربطان

 

المصدر:

Live Science


شاركنا رأيك طباعة