- مجموعة نون العلمية‎ - http://n-scientific.org -

لماذا الرجال غالباً يموتون قبل النساء

يقول روبرت شمرلنج, الحاصل على دكتوراه في الطب من كلية شيرلي ومحرر منشورات الصحة لدى جامعة هارفارد: زوجتي سألتني مؤخرًا ” لماذا تفترض أنك ستموت قبلي؟ ”

باغتني سؤالها ولكنه صحيح, لقد افترضت ذلك من قبل, فأجبت: إنها الإحصاءات في حقيقة الأمر.

كنت أعرف أن النساء في المتوسط يعشن أكثر من الرجال. في الواقع 57٪ من الأشخاص الذين يبلغون 65 أو أكثر من كبار السن إناثًا , حتى سن 85  النساء 67٪ من كبار السن . إن متوسط ​​العمر أطول بحوالي 5 سنوات بالنسبة للنساء أكثر من الرجال فى الولايات المتحدة وحوالي 7 سنوات أطول في جميع أنحاء العالم .

ليس من الصعب أن ترى الفجوة بين الجنسين في كبار السن, لمحة سريعة حول معظم بيوت التمريض أو المرافق المساعدة على العيش في الولايات المتحدة كثيرًا ما تروي قصة : إن عدد النساء عادة ما يفوق عدد الرجال وحجم الفرق في كثير من الأحيان ملفت للنظر, قيل لي أيضًا أنه عندما ينتقل الرجل إلى المراكز السكنية التي تهيمن عليها مجموعة الشيخوخة، فإنه يصبح ذو شعبية, ولا سيما إذا كان لا يزال قادرًا على القيادة .

المعلنون يعلمون ذلك أيضًا. رأيت مؤخرًا إعلاناً عن منظمة تدعى ” مكان لأمي ”  تساعد الأسر في العثور على مكان ما للمعيشة أو غيرها من الخدمات لكبار السن, وعلى الرغم من أنها تساعد الرجال والنساء على حد سواء إلا أنك تجد اسم الشركة يعكس أن للنساء النصيب الأكبر من هذا المكان

 

إذًأ لماذا الرجال في المعدل المتوسط يموتون أولاً ؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل نسبة الرجال إلى النساء ( المتعادلة تقريبًا في مرحلة الشباب ) تصبح أعلى لصالح المرأة مع مرور الوقت ومن بين العوامل القوية ؟ الرجال يميلون إلى:

 

تحمل أكبر المخاطر

بعض من السبب يبدو أنه ” المصير البيولوجي ” . الفص الجبهي من الدماغ في الجزء الذي يسيطر على الحكم والنظر في عواقب العمل يتطور ببطء أكثر في الأولاد والشبان مقارنة بالإناث, هذا من شأنه أن يسهم في أن الكثير من الفتيان والرجال يموتون في الحوادث أو بسبب العنف أكثر من الفتيات والنساء. ومن الأمثلة على ذلك ركوب الدراجات والقيادة في حالة سكر والقتل. هذا الميل نحو انعدام الحكم والنظر في العواقب قد يسهم أيضًا في نمط الحياة ذا قرارات ضارة بين الشباب مثل التدخين أو الإفراط في الشرب .

 

لديهم وظائف أكثر خطورة

عدد الرجال يفوق عدد النساء في بعض من المهن الخطيرة بما في ذلك المعارك العسكرية وإطفاء الحرائق والعمل في مواقع البناء .

 

 

يموت الرجال من أمراض القلب في كثير من الأحيان وفي سن مبكرة

في الواقع أن 50٪ من الرجال أكثر عرضة من النساء للوفاة بسبب أمراض القلب, حقيقة أن الرجال لديهم انخفاض في مستويات هرمون الاستروجين أكثر من النساء قد يكون جزءًا من السبب, لكن المخاطر الطبية مثل المعاملة السيئة وارتفاع ضغط الدم أو مستويات الكوليسترول غير المواتية يمكن أن تسهم هي الأخرى في ذلك .

 

أحجام الرجال أكبر من النساء

في العديد من الأنواع , الحيوانات الكبيرة تميل إلى الموت في سن أصغر من الصغار, على الرغم من أن حجم هذا التأثير غير مؤكد في البشر إلا أنه يميل للعمل ضد طول العمر من الذكور .

 

 

معدل الانتحار في الرجال أكثر من النساء  

وهذا صحيح على الرغم من أن الاكتئاب يعتبر أكثر شيوعًا بين النساء وأنهن يقمن بالكثير من محاولات الانتحار (لكنها ليست مميتة). ويعزو البعض ذلك إلى ميل الرجال إلى تجنب العلاج من الاكتئاب والمعايير الثقافية التي لا تشجع الرجال على طلب المساعدة عند إصابتهم بالأمراض العقلية .

 

الرجال أقل ارتباطًا بالمجتمع

لأسباب غير واضحة تمامًا، ترى الناس الذين لهم علاقات أقل أو أضعف ( بما في ذلك الرجال ) ميلون إلى أن تكون معدلات الوفاة  لديهم أعلى .

 

تجنب الأطباء

وفقا لوكالة أبحاث الرعاية الصحية و الجودة , الرجال كما هو متوقع يتجنبون الفحوص الصحية الروتينية وأيضًا هم أقل رؤية للطبيب من النساء في أي أمر خلال السنة السابقة .

 

الملعب غير المتكافئ للذكور يبدأ في وقت مبكر . الكروموسوم Y يميل إلى تطوير الطفرات في كثير من الأحيان أكثر من الكروموسومات X ، وعدم وجود كروموسوم X ثاني في الرجال يعني أن التشوهات بين الأولاد ليست ” متخفية ” بنسخة ثانية عادية , البقاء على قيد الحياة في الرحم هو أيضا أقل موثوقية لأجنة الذكور ( الغير مؤكد و ربما للعديد الأسباب ) , اضطرابات النمو هي أيضا أكثر شيوعًا بين الذكور، بعض من هذه الأسباب يمكن أن تقصر متوسط ​​العمر المتوقع .

 

 ماذا يمكننا أن نفعل لمساعدة الرجال كي يعيشوا حياة أطول ؟

في حين أنه ليس هناك الكثير الذي يمكن عمله حيال بعض هذه العوامل ولكن البعض منها قابل للتعديل. على سبيل المثال لأن الرجال يميلون إلى تجنب الرعاية الطبية حتى الآن أكثر من النساء، مساعدة الرجال على التحدث عن الأعراض التي تصيبهم ( بما في ذلك الاكتئاب ) والمتابعة المنتظمة للمشكلات الصحية المزمنة ( مثل ارتفاع ضغط الدم ) يمكن أن يساعد في مواجهة البعض منها لمن يموتون في سن أصغر.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أن فجوة البقاء على قيد الحياة بين الرجل والمرأة تعكس المتوسط ​​بين أعداد كبيرة من الناس. في الواقع الكثير من الزوجات متن قبل أزواجهن. من قبل عوامل الخطر الفردية ( مثل التدخين والسكري أو تاريخ عائلي قوي لسرطان الثدي ) يمكن أن يتفوق الميل العام للمرأة أن تعيش لفترة أطول .

ربما سنكون أكثر نجاحًا في المستقبل في الوقاية من الوفاة المبكرة بين الرجال والنساء لأن الكثير من هذه الجهود سيكون لها تأثير أكبر على الرجال، والفجوة بين كبار السن من الجنسين قد تضيق في نهاية المطاف. حتى ذلك الحين، أنا و زوجتي نفعل ما في وسعنا للبقاء في صحة جيدة ولكن الإحصاءات لا تكذب. أنا على الأرجح سوف أموت أولًا!

 

ترجمة: أسامة أحمد خوجلي

مراجعة: فاطمة فودة

 

المصدر:

Harvard Health Publications