للرجال فوق سن الخمسين: تستطيعون تقليل مخاطر صحتكم

للرجال-فوق-سن-الخمسين-تستطيعون-تقليل-مخاطر-صحتكم

ماذا لو عامل الرجال صحتهم حين وصولهم منتصف العمر بنفس أسلوب نصح خبراء الأموال لهم في التخطيط للتقاعد؟ فبعض تلك القوانين : خذ نظرة قريبة إلى أين الأمور تقف الآن، ثم خذ خطوات لحماية مستقبلك. تعتبر مرحلة منتصف العمر وقت جيد لخفض نسبة المخاطر الصحية وللعمل من أجل أن يبقى الجسد بصحة جيدة لفترة طويلة.

كيف ذلك؟ يجب أن تعلم أولا ما هي الأمور التي لا يمكنك التحكم بها أو منعها من الحدوث، ومن ثم ضع طاقاتك على تغيير ما تستطيع للأفضل.

المخاطر الصحية التي لا يمكنك السيطرة عليها:

لا يمكنك تغيير العوامل الآتية، ولكن يجب أن تأخذها في الحسبان عندما تضع خطة لتقليل مخاطر صحتك.

العمر: يمر الجسم المتقدم بالعمر بتغيّرات فيسيولوجية تدريجيًا، طبيعية ولابدّ منها. بالرغم من أن جسمك يملك أجهزة كثيرة مبنية، فإنها في بعض الأوقات تتدمّر أيضًا، ويتراكم الدمار مع الوقت.

التاريخ العائلي: إذا أصيب أحد أفراد الأسرة المباشرين (كالوالدين أو الأشقاء) بمشاكل صحية كمرض القلب والسرطان، ربما يعني ذلك أنك معرض للإصابة بذلك أيضًا. تفسر الجينات المشتركة بعضًا من هذا الخطر، لكن أساليب الحياة المشتركة كأنواع الأكل الذي تأكله ونشاطك تفعل ذلك أيضًا.

المخاطر الصحية التي يمكنك السيطرة عليها:

تملك العوامل التي يمكنك التحكم بها التأثير الكبير على صحتك. هنا بعض الأمور المهمة لتضعها في الاعتبار عندما تنظر إلى استثمارات صحتك التي تريد تقديمها.

فيما إذا كنت تدخن: فإن الإقلاع عن التدخين أهم نقطة تستطيع فعلها لتحسين صحتك.

ماذا تأكل: اختيار واتباع نظام غذائي صحي طريقة ممتازة لتقليل فرص الإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة، تشمل أمراض القلب، السكر وبعض السرطانات الشائعة.

إلى أي مدى تتحرك: كن نشيطًا، وسوف تعيش أطول بإذن الله. ليس ذلك فقط، بل سوف تعيش بشكل أفضل أيضًا. ربطت دراسة بعد أخرى الكميات الأكبر من النشاط الجسدي بتحسن المزاج، سيطرة أفضل على سكر الدم، تقليل فرصة الإصابة بأمراض القلب وبفوائد أخرى غير ذلك.

 

 

 

ترجمة: منى البطاح

مراجعة: أنوار السويلم

Twitter: @N2wara

 

المصدر:

Harvard Health Publications

شارك هذه المقالة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *