ما علاقة أسرة المستشفى بعدوى البكتيريا المطثية العسيرة؟

تاريخ النشر : 05/01/2017 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1065

%d9%85%d8%a7-%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%82%d8%a9-%d8%a3%d8%b3%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d9%81%d9%89-%d8%a8%d8%b9%d8%af%d9%88%d9%89-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%83%d8%aa%d9%8a%d8%b1%d9%8a

وجد الباحثون الرابط الذي يسبب عدوى المطثية العسيرة.

أشارت دراسة جديدة إلى أنه عندما يأخذ أحد المرضى مضادات حيوية في المستشفى، ربما يواجه المريض الآخر الذي سيستخدم نفس السرير خطر العدوى بالبكتيريا المطثية العسيرة والتي تعتبر من أنواع البكتيريا الخطرة.

ولقد وُجدت البكتيريا المسمية بالمطثية العسيرة -والتي تسبب التهاب القولون والإسهال- في مستشفيات أمريكية. وقد عُرف لدى العلماء أن استخدام المضادات الحيوية قد يساهم في انتشار البكتيريا، لكن التقرير الجديد يشير إلى أن الخطر ليس مقتصرًا فقط على المريض الذي يأخذ هذه الأدوية. حيث وجد الباحثون أن المريض الذي سينتقل إلى نفس السرير في المستشفى ربما ترتفع لدية احتمالية الإصابة بالمطثية العسيرة؛ لأن الأبواغ البكتيرية تستطيع الاستمرار في البقاء.

قال الباحث الرئيسي – أخصائي أمراض الجهاز الهضمي في المركز الطبي في جامعة كولومبيا في مدينة نيويورك- الدكتور دانيال فريدبريج: “أن الدراسة تقدم دليلًا للتأثير القطعي للمضادات الحيوية، أو بعبارة أخرى، لدى المضادات الحيوية إمكانية التأثير حتى بصحة الأشخاص الذين لا يتناولونها”.

ذكر طبيب -لم يشترك بالدراسة- أن الدراسة تشير إلى حاجة تطوير المستشفيات لإجراءات التعقيم.

وعلق أستاذ الطب في مركز جامعة لينجون الطبية في نيويورك، الدكتور مارك سيقل: “هذا يؤكد فكرة أن المستشفيات لا يتم تعقيمها بشكل جيد، أو لا يمكن أن تعقم بشكل كاف، وأن هناك حاجة متزايدة لزيادة إجراءات التعقيم بين المرضى”.

وحسب المركز الأمريكي لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن المطثية العسيرة تتسبب بما يقارب نصف مليون حالة عدوى و٩٢ ألف حالة وفاة في الولايات المتحدة سنوياً، ويُعتبر كبار السن الأكثر عرضة للعدوى.

فقد وجد الباحثون أنه إذا أُعطي المريض الأول في السرير مضادات حيوية (ليست خاصة بالمطثية العسيرة)، كانت فرصة انتقال العدوى للمريض الآخر الذي سيرقد بنفس السرير واحد بالمئة تقريبًا، بينما تكون الفرصة أقل من نصف الواحد بالمئة عندما لا يُعطى المريض الأول أي مضادات.

قال فريد بريج: “أن المضادات الحيوية تشجع انتشار البكتيريا المطثية العسيرة من حامليها الذين لا تظهر عليهم أعراضها إلى المرضى الذين لا يحملونها، وبذلك أشار الباحث أن إعطاء المضادات الحيوية للمرضى الحاملين للمطثية العسيرة قد تدفعها للتكاثر وزيادة عدد أبواغها بالقرب منها، وازدهار الأبواغ لعدة أشهر في بيئتها”.

وبالإضافة إلى ذلك ذكر فريد بريج أيضًا أن المضادات الحيوية قد تؤثر بالبكتيريا النافعة التي تعيش في القناة الهضمية والتي تحميها من المطثية العسيرة.

وأكد التقرير الجديد -الذي نُشر في صحيفة جاما الإلكترونية للطب الباطني-الحاجة إلى استخدام المضادات الحيوية بحكمة وعند الحاجة إليها فقط.

وقد درس فريق فريدبريدج أكثر من 100,600 زوج من المرضى في أربع مستشفيات في مناطق مختلفة من مدينة نيويورك منذ عام 2010 وحتى عام 2015 لتقييم خطر انتقال عدوى المطثية العسيرة من سرير المستشفى الذي أُعطيت فيه مضادات حيوية مسبقًا. في هذه الدراسة توجب على المريض البقاء لـ48 ساعة في السرير الذي غادره المريض الأول منذ أقل من أسبوع وقضى فيه مدة لا تقل عن يوم.

وجد الباحثون أنه تم إثبات انتقال العدوى عند 576 زوج من المرضى، وفي تلك الحالات تطورت المطثية العسيرة خلال يومين إلى 14 يوماً بعد ملازمة المريض للسرير ذاته.

إن متوسط الوقت لانتقال العدوى كانما يقارب ستة أيام. لكن أولئك المصابون حديثًا بالعدوى كان لديهم على الأرجح عوامل تزيد من نسبة الإصابة ببكتيريا المطثية العسيرة، مثل: الأعمار الكبيرة، زيادة في نسبة الكريتينين، انخفاض في نسبة الألبومين، والاستخدام المسبق للمضادات الحيوية.

وجد الباحثون أن نسبة الإصابة بالمطثية العسيرة كان 0,72 بالمئة عند تعرض المريض الأول على سرير المستشفى للمضادات الحيوية مقارنة بـ 0,43 بالمئة عند عدم التعرض لها.

وحسب الدراسة، فإن الرابط بين المضادات الحيوية وانتقال العدوى كان ضئيلاً ولم تُثبت الدراسة العلاقة المباشرة للسبب والنتيجة. ولكن -باستثناء المضادات الحيوية- لم يكن هناك أي عوامل أخرى-تتعلق بالمريض الأول الذي لازم السرير نفسه-تم ربطها بارتفاع خطر انتقال العدوى للمطثية العسيرة عند المريض الأخر. وظل الحال كذلك باستثناء مايقارب 1500 زوج من المرضى حيث أصيب المريض الأول حديثاً بالمطثية العسيرة.

قال سيجل “لا أجد أن هذا مفاجئًا فنحن نعلم أن استخدام المضادات الحيوية يزيد من خطر المطثية العسيرة”

وذكر أن هناك طريقة تجعل المضادات الحيوية غير ضارة وهي أن يضع الطبيب في الحسبان أنه قد يطلق بكتيريا -والتي في حد ذاتها قد تكون خطر معدي للمستشفى- عندما يقرر صرف مضادات حيوية لأحد المرضى.

 

ترجمة: منى البطاح

مراجعة: هديل المطيري

 

المصدر:

Web MD

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة