هل يمكن لفصل مقصورة القيادة في الطائرة أن يحفظ حياة الركاب؟

تاريخ النشر : 29/12/2016 التعليقات :0 الاعجابات :0 المشاهدات :1372

 %d9%87%d9%84-%d9%8a%d9%85%d9%83%d9%86-%d9%84%d9%81%d8%b5%d9%84-%d9%85%d9%82%d8%b5%d9%88%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%8a%d8%a7%d8%af%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a7%d8%a6%d8%b1%d8%a9

طائرة تستطيع فصل مقصورة القيادة بأكملها في حالة الطوارئ؛مفهوم يساعد على هبوط الركاب بأمان؛فالهبوط يكون عبراستخدام مظلات مدمجة بالطائرة.

  • مظلات مرتبطة بالسقف وبأنابيب مصنوعة من المطاط تفرغ الهواء عبر الجزء السفلي من المقصورة.
  • مساحة تخزين تحمل أمتعة الركاب تحت مقصورة القيادة.
  • التصميم السابق لديه كبسولة تتحرر من الوراء.

 

كشف المهندسون طريقه جذرية جديدة لإنقاذ ركاب الطائرة في حالة الطوارئ.التصميم يُظهر طائرة مع مقصورة قابلة للانفصال، تُطلق في الحالات الطارئة. أثناء الإقلاع، الهبوط أو الطيران، فإن المقصورة المعاد تصميمها تنفصل عن الطائرة وتهبط بأمان على الأرض أو الماء، منقذة بذلك حياة جميع الأفراد على متن الطائرة.

%d9%a1

“النجاة من حادث طائرة ليس شيئًا مستحيلًا” هذا ماقاله فالديمير تاترينكو-مهندس طيران- لـ live Leak.

وأكمل كلامه قائلًا:”رغم أن مهندسي الطائرات في جميع أنحاء العالم يحاولون جعل الطائرات أكثر أمانًا، إلا أنهم لا يستطيعون فعل أي شيء بالنسبة للعامل البشري.”

تاترينكو هو العقل المدبر وراء التصميم وكان يعمل على هذا المشروع في الثلاث سنوات الماضية وفقا لصحيفة independent.

 

المظلات الملحقة بسقف المقصورة تفتح على الفور عندما تنفصل المقصورة عن الطائرة.

يوضح تاترينكو “أن التكنولوجيا الحالية القائمة على استخدام الكيفلر والكربون المركب لصناعة جسم الطائرة، الأجنحة، الرفرفات-الجزء المتحرك في الأجنحة-واللوحات التي على الأجنحة وذيل الطائرة سوف تستخدم في مرحلة تصميم الطائرة. حيث أنها تسمح للتعويض عن وزن المظلات في الطائرة.”ويشمل التصميم أيضًا مساحة تخزين تحمل أمتعة الركاب تحت المقصورة لذلك لن يكون هناك أي أمتعه مفقودة في حالة الفصل.وهناك أيضا انابيب نفخ مطاطية للتخفيف من أثر الاصطدام بالأرض أو الماء. وأجهزة النفخ تبدو قوية بما يكفي للحفاظ على المقصورة تطفو.

وأوضحت صحيفة ال independent  أن مشاهدي عرض الفيديو كان لديهم ردود فعل متفاوتة على الابتكار.

%d9%a2

%d9%a3

 

بعض الأشخاص يؤيدون التصميم المميز جدًا، في حين أن آخرين مرتابون ويشعرون أنه تصميم غير عملي.

وهناك تحفظات قليلة العدد تتعلق بالتأثير المحتمل على ما تبقى من الطائرة، وإمكانيه تحطم المقصورة المفصولة باصطدامها بالجبال أو المباني وخطة هروب الطيارين.

 

وعلق أحد الأشخاص قائلًا:”من بين الملاين من الرحلات سنويا، أقل من 500 شخص يموت في غضون عام من تحطم الطائرات، في جميع أنحاء العالم.”

%d9%a3

في حين أن شخصًا آخر لديه مخاوف أيضًا: ” هذا المفهوم كله يُضعف بشكل كبير من هيكل الطائرة لأنه الآن لدينا المفاصل والوصلات لتوصل بجسم الطائرة معُا في حين كان لدينا سابقا جسم الطائرة كله لتعزيز هيكل الطائرة.”

%d9%a4

%d9%a5

بالرغم من ذلك، وجد استبيان أجراه المبتكر أن 95% من الناس على استعداد لشراء تذكرة أغلى من أجل استخدام هذا النظام للسلامة.

هذا ليس أول تصميم أنتجه المهندس الأوكراني.  ففي العام الماضي تلقى تاترينكو براءات اختراع على نظام كبسولة هروب من شأنها إنقاذ الركاب على متن الطائرة.

%d9%a6

يتم الإفراج عن الكبسولة في غضون ثوان في حالة الطوارئ ومن خلال الفتحة الخلفية في ذيل الطائرة. وما إن يتم إخراجها، فإن محركين من محركات البارود ستسيطر لإبطاء السرعة، ثم تخرج المظلات بعد ذلك.

ولكن وفقا لتاترينكو، فإنه لا يمكن لهذه الطريقة إنقاذ الأرواح إذا انفجرت الطائرة من الداخل أو في هجوم صاروخي.

 

%d9%a7

 

الأرقام تظهر أن الطيران لا يزال أكثر أمانا

ـ لديك فرصة أكبر للوفاة في حادث سيارة، وهي 1  من 5000.

ـ 12.25 من كل مليون وفية طائرة، مصابون بأمراض مميتة قبل الحادث.

ـ احتمال سقوط الطائرة هو واحد لكل 1.2 مليون رحلة.

ـ هناك نسبة نجاة 24% للركاب في حادث مميت.

ـ كان هناك111  تحطم طائرة في عام 2014، والتي انخفضت من 138 في عام 2013.

 

ترجمة: أماني المطيري

Twitter: @Ama_world

 مراجعة: هديل المطيري

 

المصدر:

 Mail Online

 

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة