- مجموعة نون العلمية‎ - http://n-scientific.org -

ما هي الأطعمة التي لا تنتمي للحمية الصحية؟

قلل الأطعمة غير الصحية للحد الأدنى، ووازنها مع الاختيارات الصحية..

 

ماذا تعني الحمية الصحية بالضبط؟

الأساسيات بسيطة للغاية، فالجميع يحتاج إلى مزيج من البروتينات والكربوهيدرات والدهون، بالإضافة إلى كمية كافية من الفيتامينات والمعادن للحصول على صحة أفضل. لكن العلم بيّن بأن بعض اختيارات الأطعمة ضمن هذه الفئات هي أفضل من غيرها.

 

تمهل عندما يتعلق الأمر بالأطعمة غير الصحية

هل هناك أطعمة يجب ألا نأكلها أبداً؟ في الحقيقة لا، لكن إذا كنت تريد تناول الأيسكريم مثلا، فيمكنك ذلك لكن بكمية قليلة. ولكن تذكر بألا تجعل منها عادة يومية. أيضا يمكنك استبدال رقائق البطاطا التي تأكلها مع جارك أو أصدقائك بوجبات خفيفة صحية معدة بالمنزل. فالحمية الصحية لا تعني الابتعاد تماما عن بعض الأطعمة، لكن هناك بعض الأطعمة التي من الأفضل عدم تناولها إلا في حالات نادرة.

جمع علماء التغذية في جامعة هارفرد قائمة بالأطعمة غير الصحية التي يجب تناولها بأقل حد ممكن. وتشير الأبحاث إلى أن تناول هذه الأطعمة بشكل دائم (إلى حد الاستغناء عن الخيارات الصحية) يمهد الطريق لأمراض تهدد حياة الشخص  كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم، السكري، وحتى بعض أنواع السرطانات.

 

مهما كان نوع السكريات التي تستخدم سواء السكر الأبيض المصنع، أو السكر البني، أو شراب الذرة العادي أو عالي الفركتوز، أو العسل، فهي لا تحتوي على أي مغذيات ذات قيمة غذائية، بل إنها مجرد كربوهيدرات صافية. فعند تناولك كمية كبيرة من هذه السكريات فإنك تستهلك سعرات حرارية غير مفيدة مسببة ارتفاعات وانخفاضات سريعة في مستوى السكر في الدم، وتقلل من تناولك للأطعمة المغذية والألياف.

وأوضحت الأبحاث بأن المشروبات الغازية والمشروبات المحلاة  تعد المصدر الأساسي للسكريات المُضافة والتي تسهم في زيادة الوزن. في الواقع، إذا تناول الفرد علبة من إحدى المشروبات المحلاة بمقدار ١٢ اونصة (355 مل)  يوميًا فإن وزنه سيزداد بمقدار ١٥ باوند (6.8 كيلوجرام) في السنة، هذا ليس بسبب  السعرات الحرارية في المشروبات المحلاة فقط، ولكن أيضا لأن تلك السعرات الحرارية السائلة ليست مُشْبِعَة مثل الطعام الصلب.

 

فهذه المخبوزات كالكوكيز والكعك والدونات، والمعجنات والكثير من الحلويات الأخرى من الصعب الابتعاد عنها، لكنها مُعَدّة بهدف تجاري من الكربوهيدرات المعالجة والسكريات المُضافة بالاضافة للدهون غير الصحية، وغالبا ما يضاف لها الملح أيضًا.

 

ان كنت من محبين الخبز أو البطاطس، أو المعكرونة والأرز، أو البسكويت أو الكعك، أو حتى الفطائر المحلاة (البانكيك)، فيمكنك أن تستبدلها باختيارات معدة من الحبوب الكاملة. فبإمكانك أن تجد خليط الفطائر المحلاة المعد من الحبوب الكاملة أو يمكنك إعداده  بالمنزل. أيضا يمكنك إيجاد الخبز والمعكرونة المعدة من الحبوب الكاملة  بسهولة. وإذا أردت إعداد البسكويت منزليا فيمكنك استخدام الحبوب كالشوفان مثلا، مع تقليل كمية السكريات والدهون غير الصحية.

 

تَجَنب اللحوم المصنّعة. بصرف النظر عن تضارب نتائج بعض التقارير، فالأدلة تثبت بأن اللحوم المصنعة كالبيبيروني والسجق والكثير من اللحوم الجاهزة الأخرى أقل صحية من مصادر البروتينات الأخرى كالسمك، والدجاج منزوع الجلد، والمكسرات، والفاصولياء، وفول الصويا، والحبوب الكاملة.

 

يوصي الدليل الغذائي للحمية الحالي وجمعية القلب الأمريكية بتقليل نسبة الصوديوم في اليوم إلى ١٥٠٠ مليغرام، وألا يتعدى ٢٣٠٠ ملغرام  يوميًا. لكن أغلبنا يتناول ملعقة شاي ونصف من الملح  يوميًا، أي ما يعادل ٨٥٠٠ ملغرام من الملح  وهو يساوي ٣٤٠٠ مليغرام من الصوديوم تحديداً. جسمك يحتاج إلى كمية محددة من الصوديوم، لكن الإفراط في تناوله يسبب ارتفاع في ضغط الدم وزيادة خطر الإصابة بامراض القلب والسكتات الدماغية.

 

 

ترجمة: بشرى بن شيحه

Twitter: @FayBushra

 

مراجعة: آلاء المشيقح

 

المصدر:

Harvard Health Publications