نقص الصفائح الدموية

تاريخ النشر : 24/11/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :1445

 %d9%86%d9%82%d8%b5-%d8%a7%d9%84%d8%b5%d9%81%d8%a7%d8%a6%d8%ad-%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%85%d9%88%d9%8a%d8%a9

إن خاصية تخثر الدم من أهم الخواص التي يحتاجها الإنسان، وذلك لوقف النزيف عندما يتعرض للإصابة بأي نوع من أنواعه، ويعد نقص الصفائح الدموية من الأمراض التي تعرض حياة الإنسان للخطر، و هو نقص في الصفائح المسؤولة عن تخثر الدم و إيقاف النزيف. ولكن النقص البسيط في الصفائح الدموية لا يعد مشكلة حادة، بينما انخفاض مستوى الصفائح الدموية انخفاضا شديدا، يمكن أن يؤدي إلى نزيف حاد، حيث أن المستوى الطبيعي للصفائح الدموية يتراوح بين ١٥٠٠٠٠ إلى ٤٠٠٠٠٠ لكل ميكروليتر. أما إذا كان مستوى الصفائح أقل من ١٥٠٠٠٠ فإن ذلك يعد حالة مرضية.

 

أنواع نقص الصفائح الدموية وأسبابها :

ينقسم نقص الصفائح الدموية إلى نوعين و هما:

١- نقص الصفائح الدموية المناعي

٢- النقص الناتج عن حالات صحية أخرى

و ينتج النوع الأول (نقص الصفائح المناعي) عند حدوث خلل في الجهاز المناعي، حيث يقوم الجهاز المناعي بإنتاج أجسام مضادة تحارب الصفائح الدموية وتدمرها عوضاً عن محاربة العدوى. ويعد هذا النوع وراثياً، وهو الأكثر شيوعاً لدى الأفراد الذين لا تظهر عليهم أي أعراض.

أما بالنسبة للنوع الثاني، فهو حالة تنتج عن أحد الأعراض أو المضاعفات لمرض أو اضطراب آخر كالعدوى الفيروسية، والعدوى البكتيرية،و اللوكيميا،و الحمل، و التسمم الناتج عن استهلاك الخمور، و نقص فيتامين ب، وتضخم الطحال. كما أنه قد ينتج عن أعراض جانبية لدواء أو علاج محدد، كالعلاج الكيميائي المستخدم لعلاج السرطان. في حال تسببت الأدوية بنقص الصفائح الدموية، يمكن أن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة أو استبدال الدواء. أضف إلى ذلك، يمكن أن يعود مستوى الصفائح إلى الوضع الطبيعي بعد تحسن الحالة الصحية التي سببت النقص.

 

أعراض نقص الصفائح الدموية :

نادرا ما يعاني مرضى نقص الصفائح الدموية من أعراض، ولكن في حال ظهور عرض، يشمل ذلك النزيف، و  الطفح الجلدي، و الكدمات. غالبا ما يحدث النزيف من الأنف أو اللثة، أو قد يكون عبر كثافة دورة الحيض لدى النساء. أما بالنسبة للطفح الجلدي، فهو عبارة عن بقع حمراء تحت الجلد التي عادة ما تظهر في القدم أو الساق. و أخيرا، سهولة حدوث الكدمات، و هي عبارة عن بقع تنتج عن نزيف تحت الجلد، يتراوح لونها بين الأزرق و البنفسجي.

 

طريقة التشخيص:

غالبا ما يتم اكتشاف نقص الصفائح الدموية عن طريق المصادفة عندما يقوم الطبيب بعمل فحص روتيني للدم،   كما انه يمكن اكتشافه عن طريق السؤال عن وجود الأعراض، ومدى تكرارها، و مدى تحسنها أو انتكاسها، وما الأدوية التي بتناولها المريض، و التاريخ المرضي لعائلته، والمأكولات التي تناولها المريض مؤخرا. كما يمكن اكتشاف المرض عن طريق الفحص السريري للتأكد من وجود علامات نزيف أو تضخم الطحال. ويمكن اكتشاف انخفاض مستوى الصفائح عن طريق فحص شكل الصفائح الدموية تحت المجهر، و فحص نخاع العظم.

 

العلاج:

توجد عدة طرق لعلاج نقص الصفائح الدموية، يعتمد اختيار طريقة العلاج على حدة المرض. إذا لم يكن النقص حاداً، فإن الفحص الدوري لمستوى الصفائح كافٍ. أما إذا كان النقص ناتج عن خلل في الجهاز المناعي، فيجب على الطبيب أن يصف عقاقير القشرة الكظرية المثبطة لرد الفعل المناعي، كي يتم رفع مستوى الصفائح الدموية. ولكن توجد أعراض جانبية لهذه العاقير، و تشمل هذه الأعراض مشاكل النوم، وزيادة الوزن، وانتفاخ الخد، والحاجة إلى التبول بشكل متكرر، وهشاشة العظام، و حب الشباب. و أخيرا، يمكن علاج نقص الصفائح عن طريق استئصال الطحال لرفع مستوى الصفائح، كونه العضو المسؤول عن تدميرها. ولكن هذه الطريقة ليست فعالة دائما.

 

الترجمة: غادة القرشي

 

المراجعة : بلقيس الشريف


المصدر:

  Web Md

 


شاركنا رأيك طباعة