دراسة جديدة تكشف أن الخطط البديلة قد تعيقك عن تحقيق أهدافك

تاريخ النشر : 11/12/2016 التعليقات :0 الاعجابات :1 المشاهدات :754

 %d8%af%d8%b1%d8%a7%d8%b3%d8%a9-%d8%ac%d8%af%d9%8a%d8%af%d8%a9-%d8%aa%d9%83%d8%b4%d9%81-%d8%a3%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%b7%d8%b7-%d8%a7%d9%84%d8%a8%d8%af%d9%8a%d9%84%d8%a9-%d9%82%d8%af-%d8%aa%d8%b9

 حينما يتعلق الأمر برسم أهداف شخصية ومؤسسية فإن إعداد خطط احتياطية قد أصبح طريقة معتبرة للتعامل مع حالات عدم التيّقن، لأجل أن تكون متأهباً إن لم تجري الأمور كما هو متوقع لها.

ومع ذلك،  فإن بحثاً جديداً من كلية ويسكنسون للأعمال من جامعة ويسكنسون- ماديسون يعترض تلك الحكمة التقليدية ويجد بأن مجرد التفكير بخطة احتياطية قد يضعف من أدائك ويعيق فرص تحقيق هدفك بنجاح .

 

أجرى جيهاي شين، البروفسور المساعد في الإدارة والموارد البشرية في كلية الجامعة ، إلى جانب كاثرين ل.ميلكمان من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا، سلسلة من التجارب أظهرت بأن وضع خطط احتياطية قد يدفع الناس للتقاعس عن العمل الجاد ويجعلهم أقل نجاحا في بلوغ غايتهم الأساسية .

 

يقول شين: ” كنت أتحدث لكيتي عن ترددي أحياناً في إعداد خطة احتياطية ، لأنه بطريقة ما كنت أعتقد بأنها قد تعيق فرصي للنجاح في هدفي الأساسي ، اعتقدت كيتي بأنها فكرة مثيرة للاهتمام ولذلك قررنا القيام باختبارها معاً .”

 

شين وميلكمان عكفا على اختبار الفكرة بمجموعة من التجارب المختبرية. تلقى المشاركون مهمة فك تشفير جملة ما، وقد وعدوا بحصولهم على وجبة خفيفة مجانية أو إمكانية مغادرتهم للتجربة في وقت مبكر في حال أظهروا أداءاً عالياً خلال المهمة .

بعد ذلك ‪كُلفت بعض المجموعات بالتوصل إلى خطط بديلة، تمكنهم من الحصول على طعام مجاني في الحرم الجامعي أو في حالِ لم يبلوا جيداً ليستحقوا  الحصول على الوجبة أو الانصراف المبكر.   .

أولئك الذين تواجدوا في مجموعات الخطط الاحتياطية أظهروا أداء منخفضاً أثناء المهمة. وقد كشفت التجربة المتابعة؛ بأن العامل الرئيسي المحرك لهذا الأثر كان تضاؤل الرغبة بالنجاح في تحقيق الهدف.

في حين أن هناك منافعاً لوجود الخطط الاحتياطية ، كالحد من الشكوك المتصورة ، وشعور الناس براحة أكبر تجاه المستقبل، إلي جانب إتاحتها للمعلومات بشأن التكاليف المحتملة التي لم تكن معروفة من قبل..‪

 

يشير الباحثون إلى أهمية إدراك هذه التكاليف، خصوصاً في حالات ارتباط الجهد بتحقيق الهدف. من ناحية أخرى فإن الخطط الاحتياطية لا يتوقع لها أن تؤثر على الأداء في حالِ كان تحقيق الهدف معتمداً على الحظ أو المهارات الفطرية .

 

ويفيد الباحثون بأنه على الرغم من أن الخطط البديلة لها تأثير قد يكون سلبيًا ، فلا يعني ذلك بأنه ينبغي علينا المضي في حياتنا دون خطط بديلة على الإطلاق. بل يجب أن نحاول اكتشاف السبل للحد من تأثير وكلفة هذه الخطط – كأن تكون أكثر استراتيجية أثناء وضعك للخطة الاحتياطية .

 

‫يقول شين:” قد ترغب بالانتظار حتى تستنفذ كل ما بإمكانك فعله لأجل تحقيق هدفك الأساسي أولاً”

 

 

ترجمة: إيمان سعد

مراجعة: آلاء المشيقح

 

المصدر:

Science Daily

 

 

 

 

 

 

 


شاركنا رأيك طباعة