المهاد للرضع

تاريخ النشر : 22/01/2015 التعليقات :0 الاعجابات :2 المشاهدات :2860
الكاتب أماني آل مقبل

فضولي العلمي قادني إلى هنا.

المراجع إيناس سدوح

مدونة.

المدقق إيناس سدوح

مدونة.

baby

المِهاد أو القِماط أو الكوفلة، هي مسميات لممارسة تعتمد على لف قطعة قماش أو غطاء على الطفل حديث الولادة خلال الأشهر الأولى من ولادته.

 

وتعرف هذه العادة أيضًا بـ (Swaddling) في اللغة الانجليزية. وهي لا زالت قائمة في بلدان ومناطق مختلفة حول العالم. لكن طريقة لفّ الغطاء تكون قاسية في عند العرب على وجه الخصوص، وذلك عائد لكثرة الخرافات وجهل الطريقة الصحيحة لاستخدامه.

 

 

كَثُرَ الجدل حول هذه العادة، فبعض الأطباء رفضها بشدّة دون ذكر أي منفعة لها. وبينما البعض الآخر يعتقد بأنها قد تكون نافعة إن استُخدم لفّ الغطاء بالطريقة الصحيحة. حيث أن بعض العيادات في كندا نهت عن استخدامها. لكن في الدول العربية تنتشر هذه الممارسة بشكل كبير.

 

فهل يا ترى هي ضارَّة أم نافعة؟

 

في مقالي هذا سأكون محايدة. فسأذكر المخاطر والمنافع المرتبطة بتمهيد المولود بشكل مختصر جدًا.

في البداية، يجب أن يعلم الوالدين بأن المِهاد قد يعيق حركة المولود ويحدّ من نموه الجسدي وتفاعله مع محيطه الخارجي في هذه المرحلة العمرية الحسّاسة. وقد يعيق أيضًا المِهاد من عملية تنفس المولود الطبيعية، مِمَّا يؤدي إلى متلازمة موت الرضيع المفاجئ، أو ما يسمى بـ :

 

Sudden Infant Death Syndrome (SIDS).

 

حيث يطلق على هذه المتلازمة (موت المهد)، ولها أسباب أخرى لكن قد يكون لفّ المولود بشدة مما يؤدي إلى الضغط على القفص الصدري والتقليل من امتلاء الرئتين بالهواء، ومن ثمّ الاختناق كما ذُكر سابقًا، أحد أهم الأسباب المؤدية لها خصوصًا إذا كانت وضعية نوم المولود أو الرضيع على بطنه.

 

زيادة حرارة جسم المولود أيضًا أحد أهم المخاطر التي يجب التنبه لها والتي قد تكون سببًا مؤديًا لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.

أحد أهم المخاطر المرتبطة أيضًا بتمهيد المولود هي الخلع الوركي الوِلادي أو ما يسمى بـ :

 

Developmental Dysplasia Of The Hip ) DDP).

 

كما تعلمون أن مفصل الورك يتكون عند التقاء رأس عظمة الفخذ والذي يكون على شكل كرة بالجزء الأسفل من عظمة الحوض والذي يأخذ شكلًا مقعرًا ليتحدَّ مع رأس عظمة الفخذ, و الخلع يحدث في هذه المنطقة حيث أن هذا الاتحاد بين تجويف الحوض ورأس الفخذ سيكون مُختَلًا، مما يؤدي إلى خلع إمَّا كامل أو جزئي. وبحسب دراسات أجريت تم استنتاج أن تمهيد الأطفال بالطريقة الخاطئة مرتبط بحدوث الخلع الوركي الولادي بنسبة كبيرة.

 

حسنًا، وماذا عن منافع المِهاد؟

 

المنافع قد تكون مرتبطة بالجانب النفسي حيث أن تمهيد المولود يحاكي وجوده في رحم والدته ويساعد على نومه وشعوره بالراحة والدفء. وليس صحيح ما يشاع عن منافعه الأخرى، كتقوية العظام وما إلى ذلك.

 

الآن ذكرت أهم مخاطر التمهيد بحسب ما توصلت إليها الدراسات ولم أهمل المنافع ، لأنني لا زلت أرى بأنها ممارسة جيدة إن استخدمت بالطريقة الصحيحة.

 

كيف هي الطريقة؟

 

يجب أن يتِمّ التمهيد بمراعاة ٣ نقاط مهمة جدًا للحد من مخاطره :

 

أولًا، لف القماش لا يتم بشدّة يجب أن تترك مساحة ليتنفس المولود براحة ولا يشعر بالضيق.

 

ثانيًا، عدم شدّ الغطاء في الجزء الأسفل (حول مفصل الورك) بشدّة، مع مراعاة أن تتم حركة القدمين بحرّية. أي تجنب وضع الساقين في وضع ممدود.

87777777777777

في هذه الصورة توضح الوضعية الخاطئة، وهي أن الساقين في وضع ممدود، والمفصلين الوركيين في وضع غير طبيعي حيث أن رأس الفخذ لم يتحد مع تجويف الحوض كما يجب، وهو الحاصل في الخلع الوركي الذي قد ينتج عن المهاد الخاطئ.

 

 

 

 

67777777777777777777777

أما هنا في هذه الصورة فهو الوضع الصحيح الذي يجب أن يتمّ اتخاذه أثناء تمهيد المولود، لتعزيز نموه بشكل صحيح.

 

 

 

 الصورة التالية توضح الشكل الصحيح والشكل الخاطئ للمهاد 

43576786879

ثالثًا، عدم استخدام قماش ثقيل مع تغطية رأس المولود حيث من المحتمل أن ترتفع درجة حرارة المولود مما قد يؤدي إلى متلازمة الموت المفاجئ كما ذُكر سابقًا.

 

وأخيرًا، أرى بأنه ليس من السهل أن تُترك هذه العادة في الدول العربية ، ولكن يجب أن يعلموا جيِّدًا الطريقة الصحيحة لتجنب تلك المخاطر التي قد تودي بحياة المولود أو تتعارض مع نموه الطبيعي.

 

المراجع :

http://pmtwww.uptodate.com/contents/sudden-infant-death-syndrome-risk-factors-and-risk-reduction-strategies?source=machineLearning&search=Swaddling&selectedTitle=1%7E13&sectionRank=2&anchor=H33#H3

 

http://pmtwww.uptodate.com/contents/developmental-dysplasia-of-the-hip-epidemiology-and-pathogenesis?source=search_result&search=Swaddling&selectedTitle=2%7E13#H951392079

 

International Hip Dysplasia Institute

 

CTV News


شاركنا رأيك طباعة